instagram-128-(1)youtube-35 google-plus-35 twitter-35 facebook-35

  • العدد 553

 
  • shutterstock_785773639
  • عيون المستثمرين العالميين، وأنظار أكبر صناديق الاستثمار المالي، محليّاً وإقليمياً وعالمياً، تتّجه ال
  • 335fd617f00130ba473c65440c4350f3
  • تأتي المملكة في طليعة دول العالم المعنية بالمحافظة على التوازن البيئي، والتنوُّع البيولوجي، والحريصة
  • riyadh-2197496
  • ماذا بعد إعلان أكبر ميزانية في تاريخ المملكة؟ ربّما كان السؤال «الأبرز» بين تساؤلات عدّة حول اتجاهات
  • shutterstock_1140185999
  • فرصة واعدة للاستثمار في السعودية، وباب واسع للمستثمرين السعوديين، ليست صرعة عالمية أو موضة محلية، تر
  • shutterstock_362689013
  • التفاؤل وحدَه، ولا غيرَ التفاؤل هو عنوان سوق الأسهم السعودية، على نحو خاص، والاقتصاد السعودي بشكل عا
  • IMG_4837
  • هكذا، احتفلت «الشرقية» أسبوعاً كاملاً بـ «يوم» الوطن.. 55 «فعالية» عكسَت فرحتَها بالأناشيد الحماسيّة
  • easyArchive_4651668
  • هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله- المواطنين والمقيمين بمناسبة ذكرى الي
  • shutterstock_684462301
  • فُرصة استثمارية حقيقية. يرى الخُبراءُ أن صناديق «الرّيت» أكثر الأوعية الاستثمارية ملاءمة للباحثين عن
  • shutterstock_682632547
  • يترقّبُ قطاع التجزئة في المملكة مرحلة جديدة من نوعها في تاريخه، ليس على مستوى القطاعات الاقتصادية فح
  • Saudi-Arabia-squad-World-Cup-2018
  • كأنه طوق نجاة فوجئت به كرة القدم السعودية، وعلى وجه التحديد الأندية الرياضية وفرق كرة القدم الجماهير
  • awwal bank
  • مجدّداً، عاد الحديث عن الاندماج بين البنوك. القضية تطرح نفسّها الآن بقوة، وفي «المتن» الاقتصادي، بعد
  • Skyline
  • «القرار/الحل» الذي لجأت إليه مجالس الإدارة في معظم الشركات مؤخّراً، في مواجهة مشكلات عدّة مختلفة ومت
  • panopoly_image_original_579af6996dcf7ac744ba9ee7d40b92dd
  • تماماً، كما تتفتّح الزهور تتفتّح الأفكار والابتكارات والإبداعات، لتصُبّ في دعم الاقتصاد السعودي، وتز
  • shutterstock_346699484
  • تهدف رؤية «المملكة 2030» - فيما تستهدفه من غايات ضمن برامج وخطط زمنية طموحة - إلى تطوير أداء صندوق ا
  • DSC_5401
  • على مدى ثلاثة أيام وبحضور عدد كبير من المسؤولين والمهتمين والمستثمرين، نظمت غرفة الشرقية بشراكة استر
  • muntada 1
  • كشفت جلسات الحوار في «منتدى الشرقية الاقتصادي 2017» الذي نظمته غرفة الشرقية الشهر الماضي، عن إنجازات
  • 394316785
  • فيما يؤكّد كثير من الاقتصاديين والخبراء والأكاديميين ورجال الأعمال أن «الفرنشايز» يشكِّل فرصة مهمة ل
  • 56e2d576b328e39
  • كثير من المربين لا يزالون متفائلين، ويُبشرِّون بأن أزمة سوق الأغنام ستنفرج في وقت قريب. التفاؤل ليس
  • ecommerce
  • من باب «الإنترنت» الذي صار أكبرَ ساحة تسويقية في عالمنا اليوم، يدخل التسويق ميداناً جديداً واسعاً، م
  • page 34
  • مع النمو الكبير والمستمر والمتصاعد للملتحقين بـ «نادي الإنترنت» الدولي، ومع التزايد المتلاحق في أعدا
  • shutterstock_65266003
  • لا يزالُ قطاع «الأغذية» السعودي يحقق نجاحاً متواصلاً، ويتصدَّر سوق الأغذية والمشروبات الخليجية، إذ ت
  • BRO_20140508_EPN_Skole_352-Edit-Edit
  • أجرى مجلس الوزراء السعودي مؤخّراً تعديلاً جديداً على الفقرة «ج» من المادة الثانية من لائحة الترقيا
  • shutterstock_399770059
  • تحديات عدّة تواجه شركات الضيافة والسفر والسياحة في جميع أنحاء العالم، ومن بينها الشركات السعودية. تد
  • careem
  • تقدّم شركتا «كريم» و«أوبر» تجربة متميزة على أكثر من مستوى، وتصيد ثلاثة عصافير بحجر واحد. فهي في مجال
  • khous 1
  • أكدت مصادر اقتصادية أن المملكة تمتلك مقومات عدّة للتفوق في مجال «الصناعات الإبداعيّة»، وأنها تتمتّع
  • shutterstock_358854968
  • قال المستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء السعودي فهد السكيت، إن خطة تحفيزية للقطاع الخاص بشكل كامل
  • DSC_7220
  • قال المستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء السعودي فهد السكيت، إن خطة تحفيزية للقطاع الخاص بشكل كامل
  • leqaa2
  • قال محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز الرويس إن رؤية المملكة 2030 لقطاع الاتصا
  • taeteen1
  • أطلق أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الدكتور الأمير فيصل بن سعود مؤخراً برنامج التوطين والتنمية
  • GettyImages-458845122
  • أطلقت شركة السوق المالية السعودية «تداول» في 28 فبراير 2017 السوق الموازية «نمو»، كخطوة تهدف إلى دعم
  • shutterstock_362689013
  • تأتي المملكة في مقدمة دول العالم الأكثر نشاطاً في مجال الاستثمار، والأقوى اهتماماً بالاستثمارات الخا
  • 12453234_l
  • مع تنامي أزمة الركود العالمي، وحيث شهدت أسعار النفط خلال العام الماضي أداءً متقلباً لا يزالُ يُلقي ب
  • IMG_1668
  • «موظّف الاستقبال»، شاباً أو رجلاً كان، فتاة أو سيدة.. هو، أو هي «العنوان».. وهو واجهة أيّة مؤسّسة أو
  • shutterstock_384933541
  • تحديات كبيرة، تلك التي تواجه الاقتصاديات المعتمدة على بيع الخام، ومنها الاقتصاد السعودي، منذ بداية م
  • Aramco
  • تشهد المرحلة المقبلة من برنامج الخصخصة أو التخصيص طرح 16 جهة حكومية، ضمن برنامج التحوُّل الوطني السع
  • shutterstock_207866794
  • ربّما كان هذا أقرب تشخيص تعبيراً عن الحالة، فكلما تقدَّم الاستحواذ الاقتصادي، وتقدّمت معه ثقافة اندماج الشركات خطوة، عاد الاندماج إلى الوراء خُطوتين.
  • shutterstock_432475510
  • تشير الأرقام الدوليّة إلى أن 50 مليون مسافر حول العالم يتلقون العلاج خارج بلادهم سنوياً، كما تشير إل
  • jarir
  • نقلة «نوعية» في سوق المتاجر الإلكترونية وعوامل أهمها المستهلك تدفع لزيادة النمو
  • extra
  • يتأهّبُ قطاع التجزئة في المملكة لدخول مرحلة جديدة من نوعها، ليس على مستوى القطاعات الاقتصادية بالممل
  • 000-767559801482414573117
  • اتّفَقَت تقارير اقتصادية محلية ودولية على أن الاقتصاد السعودي في طريقه إلى الانتعاش، فيما أشاد صندوق
  • foor trucks
  • كثيرون يتساءلون، طارحين عديداً من علامات الاستفهام، حول شاحنات بيع الطعام في الشوارع، أو الـ Food tr
  • 435A1838
  • شدد رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن العطيشان على حرص الغرفة على عقد اللقاء الموسع سنوياً، من أجل تقوية ا
  • shutterstock_540544981
  • يرى خبراء وأكاديميون واقتصاديون أن المملكة تُسرعُ الخطى في التحول الاستراتيجي، نحو تنويع مصادر الدخل
  • 000-5831585371482412835645
  • التفاؤل هو الوجه الآخر لميزانية 2017، ذلك ما عبّرت عنه الأرقام. وقال وزير المالية محمد الجدعان إن ال
  • 000-9308017371482412720634
  • عزَّزت الميزانية العامة للمملكة «2017» الشعور ــ لدى المواطنين السعوديين، ولدى الاقتصاديين عالمياً و
  • King_Abdullah_Sport_City_Stadium_A
  • وأخيراً أصبح الحلم حقيقة، بعد أن ظلّت الرياضة السعودية تتطلعُ إلى واقعها، وعينُها عليه لسنوات. أخيرا
  • DSC_6323
  • أكّدت توصيات ومناقشات منتدى مسك العالمي ـ الذي عُقِدَ بالرياض منتصفَ نوفمبر الماضي ـ أهمية مواكبة
  • IMG_0260
  • تحت عنوان «التحولات في الطاقة والاقتصاد»، وبحضور وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح،
  • IMG_9743
  • مؤكدة دعمها كافة الفعاليات التي تشجع الدور التنموي للمرأة، قالت حرم أمير المنطقة الشرقية صاحبة السمو
  • Stock-Market
  • إما الإيقاف، أو الإنهاء والتصفية، كلاهما خطر باتت تواجهه 8 شركات مدرجة في هيئة سوق الأسهم السعودية «
  • IMG-20161029-WA0005_resized
  • رعى الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة مؤسسة «سعفة القدوة الحسنة» الخيرية، مؤخراً ح
  • riadarl2a3mal
  • اتفق خبراء اقتصاديون وأكاديميون على أهمية تفعيل دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في النمو الاقتصادي، م
  • jafra 3
  • هي قد تكون «غريبة»، لكنّها أقوى سوق في العالم، بمواثيقها ووثائقها «الغليظة».. وزيارة لهذه السوق،
  • Al_Khobar_(12482146154)
  • يمثل الاستثمار في القطاع العقاري ركيزة أساسية في الاقتصاد السعودي بعد قطاع البتروكيماويات، لكنّ معظم
  • shutterstock_400186126
  • شركات «التطوير العقاري» في المملكة، هل تستطيع مواجهة أزمة تراجع أسعار النفط عالمياً؟ وإلى أي مدى تست
  • shutterstock_236161768
  • الحضور ضعيف، وباهت. هذا ما تقوله «قراءة» في علاقة أغلبية الشركات والبنوك والمؤسسات الاقتصادية السعود
  • Munch Bakery 1
  • الشوكولاتة تجذب الاستثمار، والمستقبل يشهد لاستثماراتها بسوق واعدة في المملكة، يشكِّل قاعدتَها رواد ا
  • shutterstock_133956638
  • جاء قرار هيئة السوق المالية «تداول» بالسماح للمستثمرين الأجانب بشراء الأسهم مباشرة في عمليات الطرح ا
  • riyadh city
  • البيئة الاستثمارية السعودية توفر للمستثمرين الوافدين كل عوامل النجاح. هذا ما تؤكده تقارير المؤسسات ا
  • 34559921 - 19_04_2015 - SAUDI-PETROCHEMICAL-COMPANY-SABIC-FILES
  • سجّلَ النصفُ الأول من العام الجاري 2016 تفاوتاً واضحاً في أداء غالبية الشركات المدرجة في السوق المال
  • itisalat8
  • ماذا بعد مرور مهلة الستة أشهر التي منحتها وزارة العمل لمحلات بيع وصيانة الجوالات، لتوفيق أوضاعها، وا
  • tele1
  • يمر قطاع الاتصالات في المملكة بفترة حرجة تفرض عليه خيارات صعبة، لأسباب عدة، أبرزها: المنافسة التي اح
  • shutterstock_269485550
  • رغم النتائج الجيدة التي حققتها بعض البنوك العاملة في السوق السعودية خلال النصف الأول من العام الجاري
  • 375061_14100220490022552546
  • مزيد من الانتعاش تبرهن مشروعات قطاع «الضيافة»، التي لا تزالُ المملكة تشهدها في الفترة الأخيرة، على ا
  • ab3af685-b828-4857-bcaa-d1060af944ce
  • تتنوع رؤى الاقتصاديين والخبراء المعنيين بقضية تعزيز قطاع السياحة والترفيه، وتطوير قدراته لمواكبة الم
  • leader
  • من وحي الأحداث الكروية التي يشهدها العالم هذه الأيام هناك سؤال: ما هو وجه الشبه بين الإدارة التنفيذي
  • gold-bazaar
  • ترتبط المرأة السعودية خصوصاً والخليجية عموماً بالذهب في جميع مراحل عمرها ومناسباتها، فهو أول ما يعلق
  • minemarket_v2
  • بعدما أعلن مجلس الوزراء عن إطلاق رؤية السعودية 2030م، عقد ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤتمرا
  • filemanager.php
  • المستقبل لريادة الأعمال، فهل يستفيد رواد الأعمال في المملكة من برامج حاضنات ومسرعات الأعمال؟ بدأت ت
  • jarir
  • تعمل حكومة المملكة وفق الرؤية الرشيدة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ
  • shutterstock_90929039 (Small)
  • القنوات التلفزيونية عبر موقع الـ «يوتيوب You Tube» نوع جديد من الاستثمار بات يحظى بإقبال جيل جديد م
  • dscn2192 (Small)
  • على الرغم من المنافسة الشرسة بين الشركات الكبرى العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات على أرض المملكة ف
  • shutterstock_229061260 (Small)
  • تتجه بعض الشركات في المملكة خلال الفترة المقبلة لزيادة رأسمالها عن طريق طرح أسهم بعد موافقة هيئة الس
  • 23
  • الجودة الشاملة عملية "استراتيجية" والكفاءة والخبرة أهم معايير "التميّز"
  • new_page04-c01_65
Twitter_Heading

new_page04-c01_74
  • كاريكاتيرالعدد553

بوصلة الاستثمار تتّجه إلى الفنادق

by faisal al-habbad | Jan 31, 2019
shutterstock_785773639

الاقتصاد ــ هيئة التحرير
عيون المستثمرين العالميين، وأنظار أكبر صناديق الاستثمار المالي، محليّاً وإقليمياً وعالمياً، تتّجه الآن إلى الفنادق في السعودية، مستفيدة من الانتعاش المتواصل في السياحة، ومستندة إلى البنية التحتية الجاذبة للاستثمار بالسعودية.

في إطار رؤية 2030، جذب الازدهار الذي يشهده قطاع الفنادق السعودية أنظار المستثمرين، كما استقطبَ اهتمام الصناديق الاستثمارية المحلية والدولية، حيث يلاحظُ المراقبون والخبراء اتجاه بوصلة الاستثمار ـ على نحو واضح وملموس ـ إلى قطاع الفنادق السعودية، الذي جذب عيون المستثمرين، تُشجّعهُم إجراءات عدّة اتخذتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لتحسين وتطوير القطاع. «الاقتصاد» ترصد مستقبل قطاع الفنادق في السعودية خلال الفترة المقبلة. 

الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، هي التي مهّدَت إذن لدفع بوصلة الاستثمار نحو هذا الاتجاه، حركة تطوير نشطة شهدها قطاع الفندقة السعودية، في الفترة الأخيرة، الأمر الذي دفع بعدد من العلامات التجارية العالمية في قطاع الضيافة إلى توجيه استثماراتها صوب السعودية، للاستفادة من الفرص الواعدة في هذا القطاع الحيوي، وذلك بعد أن تم تنظيم القطاع وتصنيفه، والتزام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ووضوحها مع المستثمرين، وهو ما حفز الشركات العالمية على توجيه جانب من استثماراتها صوب قطاع الفنادق في السعودية، وتفضيلها على عديد من دول الشرق الأوسط والعالم. 

الأرقام تتكلم
من المرجَّح أن ترتفع أعداد الفنادق المرخصة في السعودية من 1798 فندقاً مطلع 2018 إلى 2100 فندق بحلول عام 2020، وذلك وفق تقديرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، التي ترجح أيضاً ارتفاع أعداد الوحدات السكنية المفروشة المرخصة من 5107 وحدات مطلع 2018 إلى 6003 وحدات سكنية في 2020، إضافة إلى ذلك تزايد حجم السعة الفندقية للشقق المفروشة من 94 ألفاً و990 شقة مطلع 2018، لتصل إلى 228.314 شقة في 2020، وهو ما يعكس الطفرة التي تشهدها السعودية في مجال المنشآت والمشاريع الفندقية، بالتزامن مع التطور الكبير الذي تشهده المدن الرئيسة، مكة المكرمة والمدينة المنورة والرياض وكذلك جدة والدمام والخبر وتبوك والطائف، والنمو السنوي المتزايد للسياحة المحلية، حيث من المتوقع خلال عامي 2019 /2020م، أن يتم الانتهاء من إنشاء عدد كبير من المنشآت والمشاريع الفندقية مختلفة الفئات، بحجم استثمارات يصل لنحو 140 مليار ريال، تتميز جميعها بمستوى عال من جودة الخدمة، وغالبيتها يندرج تحت علامات فندقية رائدة عالمياً في قطاع الضيافة. 

جاء التطور الأخير، كما يراه كثير من المراقبين والخبراء في السياحة، نتيجة ما شهده القطاع من جهد كبير قامت به الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ الذي لا يدخر جهداً لتحويل قطاع السياحة والتراث الوطني بشكل عام وقطاع الفندقة بشكل خاص إلى رافد اقتصادي مهم للسياحة في السعودية، في ظل اعتماد قطاعات السياحة والتراث الوطني، كأحد أهم العناصر الأساسية في رؤية 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020. 

كما انتهت الهيئة من إعداد اللوائح والأنظمة والإجراءات الخاصة بالتأشيرة السياحية إلى السعودية، وذلك في إطار سعيها لاستقبال 30 مليون زائر سنوياً بحلول العام 2030. وتبنت الهيئة مؤخراً برنامج «الإقراض الفندقي والسياحي» بالتعاون مع وزارة المالية، وهو مبادرة مخصصة لدعم المشاريع الفندقية في المناطق الأقل نمواً، والتي لا يتجاوز عدد سكانها المليون نسمة، على غرار أبها والباحة والأحساء وغيرها، ويوفر البرنامج تمويلاً لا يقل عن 100 مليون ريال، لإنشاء الفنادق في هذه المناطق. 


وقد أسهمت هذه الاستراتيجية الناجحة ـ التي طبقتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ـ في جذب اهتمام كبريات الشركات الفندقية العالمية، لبحث الفرص في السعودية، خاصة في المدن الرئيسة، بل واتجهت شركات بالفعل في الفترة الأخيرة إلى تدشين عديد من المشروعات أبرزها: فندق ريزيدنس هيلتون الرياض، وفندق كوبثورن مكة المكرمة في جبل عمر، وفندق سويس بيل هوتل العزيزية مكة المكرمة، وفندق ميلينيوم جدة، وفندق هيلتون جاردن إن الخبر. 

العلامات تتسابق
ومن المرجح أن يتم افتتاح فندق تايم إكسبريس في الرياض في عام 2019 ليكون أول ظهور لعلامة إكسبريس التجارية في السعودية. كما تعتزم مجموعة فنادق هيلتون زيادة حجم استثماراتها في السعودية بمشاريع في الخبر والجبيل وتبوك إلى جانب الرياض، وأيضاً مجموعة فنادق كمبينسكي العالمية، وكذلك مجموعة ستاروود العالمية للفنادق والمنتجعات في أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، والتي تدير حالياً 10 منشآت فندقية في السعودية، وأعلنت مؤخراً أن الوقت بات مناسباً لتوسيع حجم استثماراتها في أنحاء السعودية. 

ويشهد قطاع الفنادق في السعودية تنامي الاستثمارات الإماراتية، وهناك مشروعات جاري الاتفاق عليها في منطقة العلا، التي تقع في الجزء الشمالي الغربي من المدينة المنورة، كما تعتزم عدَّة شركات وطنية سعودية توسيع حجم استثماراتها في قطاع الفنادق، لتلبية الطلب المتزايد الذي تشهده السعودية، من أبرزها شركة الطيار للسفر القابضة التي أبرمت اتفاقية مع شركة البلاد المالية، لتأسيس صندوق استثماري عقاري خاص لتطوير الفنادق ذات الفئة المتوسطة. وتدير الصندوق شركة البلاد المالية، وتسهم فيه مجموعة الطيار بـ 6 عقارات مملوكة لها في مدينة الرياض وجدة، كمساهمة عينية لغرض تطوير فنادق ذات الفئة المتوسطة. وتوقعت الطيار ـ برئاسة محمد بن صالح حسن الخليل رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب عبدالله ناصر آل داوود ـ أن يتم تشغيل الفنادق بالعلامات التجارية «كواليتي»، و«كمفورت» التابعة لشركة «الاختيار الدولي» الرائدة في مجال الفنادق للفئة المتوسطة. وتقدَّر القيمة السوقية لمجموعة الطيار للسفر حالياً بنحو 4.5 مليار ريال، ويصل رأس مالها إلى 2.09 مليار ريال، وإجمالي الأصول 8.5 مليار ريال. 

كما تسعى مجموعة عبدالمحسن الحكير للسياحة والتنمية، إلى تسريع وتيرة تنفيذ خططها وافتتاح عدد من المتنزهات والوجهات الترفيهية الجديدة خلال عام 2019. وسبق لمجموعة عبدالمحسن الحكير في يونيو 2018 افتتاح فندق راديسون بلو الكورنيش جدة، وهو الفندق الثامن في مدينة جدة، والخامس والثلاثون على مستوى السعودية، ويتكون من 150 غرفة وعدد 4 قاعات اجتماعات وقاعة احتفالات ومطعم ومقهى وعدد 2 نادي صحي رجالي، ونسائي. وأكدت الحكير أن هذا المشروع هو من ثمار اتفاقية الشراكة الموقَّعة مع شركة فنادق راديسون المالكة لعلامة «راديسون بلو وبارك إن». وتقدَّر القيمة السوقية لمجموعة الحكير بنحو 930 مليون ريال ورأس المال 550 مليون ريال، ويشغل مساعد بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز الحكير منصب رئيس مجلس الإدارة، بينما يشغل عمر سامي قاسم سمارة منصب الرئيس التنفيذي.

كذلك أطلقت شركة «دور» للضيافة مؤخراً استراتيجية جديدة بهدف تسريع النمو من خلال التركيز على تطوير الفنادق المتوسطة من فئة 3 و4 نجوم في كل من الجبيل وينبع والهفوف، إضافة لفندق في تبوك تعمل الشركة على توسيعه. وتقدر القيمة السوقية لشركة دور للضيافة بملياري ريال، ورأس المال بمليار ريال، وإجمالي الأصول 2.7 مليار ريال، ويشغل عبدالله بن محمد العيسى منصب رئيس مجلس الإدارة، بينما يشغل بدر بن حمود البدر منصب الرئيس التنفيذي. 

تعزيزاً للجاذبية
ويسهم صندوق الاستثمارات العامة بدور كبير في تعزيز جاذبية قطاع الفنادق، من خلال تطوير مشاريع سياحية ضخمة، في مقدِّمتها مشروع نيوم شمالي السعودية، ومشروع العلا، وغيرها من مشروعات تزيد من أعداد المنشآت الفندقية في السعودية. 

كما يعزِّز إنشاء كليات للسياحة والفندقة فرص ازدهار القطاع الفندقي، من خلال تأهيل الشباب السعودي للعمل في هذا القطاع الحيوي، وهو ما يوفر عمالة وطنية متخصصة تستفيد من جهودها الشركات الأجنبية التي تستثمر في القطاع دون الحاجة لجلب عمالة وافدة.

 

وتقدَّر أعداد الشركات الفندقية العالمية العاملة في السوق السعودية بحوالي 43 شركة إلى جانب 7 علامات فندقية سعودية، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. ولا تقتصر جاذبية السعودية للسياحة العالمية على المنتجات السياحية الفريدة والمتميزة التي تقدِّمها، سواء في مجال السياحة الدينية والثقافية أو سياحة الأعمال والمؤتمرات، بل تمتد أيضاً إلى ما تتمتع به السعودية من أمن وأمان واستقرار سياسي وازدهار اقتصادي، وتوفير المناخ الجاذب للمستثمرين ورجال الأعمال من كل أنحاء العالم، ما يعزز من قدرة القطاع الفندقي على مواصلة النمو والحفاظ على معدلات إشغال مرتفعة على مدار العام. 

Untitled 1

                 عن المجلة

  الملاحق

  الاشتراكات

 إعلانات

 اتصل بنا


باحة الحدث

منجز تنموي

الحدث

حياتنا

تقرير

داخل الحدود

خارج الحدود

لقاء الثلاثاء

نون

حرفة

قبل الطبع

سيارات

زراعة

تحقيق

تقرير

استطلاع

نفط

أعمال

تقرير

الدمام

حوار

حوار

عقارات

صحة

القضية

اليوم الوطني

شباب الأعمال

عقار

ملتقى

تحقيق

الجبيل

أسواق

موضوع الغلاف

تكنولوجيا

بتروكيماويات

ملف

موازنة

لقاء

ديوانية

أسهم

تغطية

القطيف

رجل وزمان

نوافذ

طاقة

بناء

الميزانية

تغطية

تدريب

مقاولات

تحليل

الخفجي

منجز تنموي

شرفة

كتاب

تقنية

مبايعة

صنع في السعودية

ندوة

تسويق

عملات

الحفل السنوي

أبواب

مفتاح

دراسة

مال

تجزئة

سياحة

منتدى

اقتصاد

رمضانيات

كاريكاتير

أثرياء

ريادة الأعمال

تجربتي

فروسية

تخطيط

مجتمع

حفل الاهالي بالعيد



Chamber

موقع غرفة الشرقية

جميع الحقوق محفوظه لغرفة الشرقية 2016