أخبارنا

وفد تجاري فلبيني يستعرض خدماته في القطاع اللوجستي بالشرقية

أكد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية سعدون الخالدي متانة العلاقات التجارية والاقتصادية مع جمهورية الفلبين، مشيراً إلى نمو العلاقات البينية بين البلدين.

وقال خلال لقاء الوفد التجاري الفلبيني برئاسة نائب القنصل في سفارة الفلبين بالرياض ألكسندر جوزيف أيستومو، لرجال الأعمال الذي نظمته الغرفة مؤخراً بمقرها الرئيس، وحضره الأمين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل وعدد كبير من قطاع الأعمال والمهتمين إنه من المتوقع أن تنمو التجارة السعودية الفلبينية بشكل أكبر في السنوات المقبلة في ظل التطورات التي تشهدها المملكة في إجراءات الاستثمار في ظل رؤية 2030 التي تنبئ بعصر جديد من التنمية الاقتصادية في السعودية.

وأشار الخالدي إلى أنه وفقاً للإحصاءات الرسمية فقد ارتفعت التجارة الثنائية بين البلدين إلى 8.6 مليار ريال في عام 2017 مقابل 6.1 مليار ريال في العام 2016م، حيث بلغت واردات السعودية من الفلبين حوالي 1.2 مليار ريال، في حين بلغت الصادرات السعودية إلى الفلبين 5.7 مليار ريال. وحث الخالدي قطاع الأعمال في الفلبين على البحث عن الفرص الاستثمارية في المملكة بالتعاون والشراكة مع نظرائهم في السعودية لتأسيس مصانع وقواعد تصنيع متخصصة، لافتاً إلى أن العلاقات بين البلدين تخطت العلاقات التجارية والاقتصادية إلى جانب آخر، حيث يعيش ويعمل نحو نصف مليون فلبيني، في المملكة وقد اكتسبوا سمعة طيبة لمهاراتهم المهنية وتعاملهم الإيجابي في الحياة الاجتماعية.

من جهته أوضح إستومو أن العلاقات الثنائية بين المملكة والفلبين تشهد تطوراً ملحوظاً في الجانب الاجتماعي والاقتصادي، مشيراً إلى أن الفلبين تصدر العمالة الماهرة وقد عرفت بهذه الميزة، مؤكداً على شهرة المنتجات الغذائية التي تصدرها الفلبين إلى بلدان العالم.

وقال إستومو إن المملكة والفلبين احتفلتا مؤخراً بالذكرى الـ 50 للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، مشيراً إلى أن الوفد التجاري قدَّم مجموعة من الخدمات والمنتجات مثل خدمات القطاع اللوجستي ومستحضرات التجميل والموضة، إضافة إلى الفواكه الطازجة والأسماك والحلويات، وأنواع مختلفة من المواد العشبية.