أخبارنا

غرفة الشرقية وغرفة البحرين تبحثان أوجه التعاون في قطاع الأعمال

بحث رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي مؤخراً سبل تعزيز التعاون مع رئيس غرفة البحرين سمير بن عبدالله ناس، بما يخدم قطاع الأعمال في البلدين وذلك بمقر الغرفة الرئيس.
واستعرض الخالدي مع ناس الذي ترأس وفد غرفة البحرين لزيارة غرفة الشرقية، أوجه التعاون بما يؤدي إلى الارتقاء بآلية العمل في قطاع الأعمال من خلال الإجراءات التطويرية التي من شأنها تحقيق التطور على مستوى جميع القطاعات، وتعزيز مفهوم التكامل الاقتصادي والتجاري بين المملكتين الشقيقتين وتعزيز العلاقات التاريخية.
وقال الخالدي إن اللقاء ناقش أبرز إنجازات الغرفتين في دعم القطاع الاقتصادي بين البلدين ودور مجلس الأعمال السعودي البحريني في تذليل التحديات أمام قطاع الأعمال في الطرفين، مؤكداً حرص غرفة الشرقية على تلمس احتياجات وطموحات المستثمرين في مملكة البحرين، والعمل على تسهيل مهامهم إضافة إلى حث رجال الأعمال في البلدين على اغتنام فرص الاستثمار وعقد الشراكات التي تقدِّم القيمة المضافة في القطاع الاقتصادي ويستفيد منها الكثير على جميع المستويات.
من جهته قال سمير ناس، إن اللقاء بحث عديداً من النقاط على جدول الأعمال، وأبرز فرص الاستثمار المتنوعة التي تتميز بها مملكة البحرين داعياً قطاع الأعمال السعودي إلى دخول السوق البحريني لإبراز هذه الفرص والاستفادة منها لرفد القطاع بالتخصصات المتميزة، موضحاً أن اللقاء اتسم بالإيجابية وتبادل وجهات النظر في كثير من الإجراءات والموضوعات الاقتصادية والتجارية وأيضاً موضوعات أخرى ذات علاقة بالتبادل التجاري بين البلدين، كما طرح مجموعة من الأفكار والمبادرات التي تسهم في تعزيز التعاون في عديد من المجالات.
حضر اللقاء نائبا رئيس غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزاء وحمد بن محمد البوعلي وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية والأمين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل.