أخبارنا

أمير الشرقية يرعى النسخة الخامسة من معرض «صنعتي» سبتمبر المقبل

الأمير سعود بن نايف

يرعى أمير المنطقة الشرقية، صاحب السموّ الملكي الأمير سعود بن نايف ابن عبدالعزيز، فعاليات «معرض الأسر المنتجة صنعتي 2019م»، الذي تنظمه غرفة الشرقية في نسخته الخامسة بالتعاون مع شركة معارض الظهران الدولية «الظهران إكسبو»، وذلك خلال الفترة من 17 وحتى 21 سبتمبر2019م.

وقال رئيس الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، إن الدعم الكبير الذي تجده كافة أعمال الغرفة من قبل سموّ الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وحرصه الكبير على رعاية فعاليات معرض «صنعتي» للأسر المنتجة منذ نسخته الأولى، إنما يحفز الهمم والطاقات نحو مزيد من الجهد والعطاء لهذه المنطقة الغراء وهذه البلد المعطاء، لافتاً إلى أن فئة الأسر المنتجة تحظى بدعم كبير على الصعيد الرسمي، وأن رؤية 2030م ذهبت إلى توسيع دوائر دعمها وتمويلها، فضلاً عن أنها هيأت لقطاع الأسر المنتجة في المملكة الأجواء للانطلاق على أُسس سليمة وقواعد ثابتة.

وأكد الخالدي أن الغرفة اعتمدت استراتيجية قوامها «أن قطاع الأسر المنتجة يمثل خياراً استراتيجياً ضمن خيارات رؤية 2030م»، مما دفعها إلى تبني المبادرات وطرح البرامج والدورات وإقامة المعارض، وبذلك أصبح لقطاع الأسر المنتجة نصيب كبير من اهتمام الغرفة، فوضعته ضمن مُستهدفاتها للمسؤولية الاجتماعية، وسعت إلى جعله قطاعاً ذا قيمة مُضافة في الاقتصاد الوطني، فأوكلت مهمة رعايته وتطويره إلى أحد هياكلها الإدارية المنوطة بالأنشطة ذات الطابع الاجتماعي، وانطلقت على صعيد موازٍ في تدشين معرضها السنوي للأسر المنتجة «صنعتي»، بهدف المُساهمة في إعادة تنظيم عمل الأسر المنتجة بالشرقية ودعمها للمشاركة الفاعلة في الاقتصاد الوطني وإيماناً منها بأن مشروعات الأسر المنتجة، هي نقطة انطلاق حقيقية إلى عالم ريادة الأعمال.

… ويرعى فعاليات النسخة السابعة من معرض «وظائف» أكتوبر المقبل

يرعى أمير المنطقة الشرقية، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف ابن عبدالعزيز في الفترة من 14 إلى 17 أكتوبر المقبل النسخة السابعة من معرض الوظائف «وظائف 2019» الذي تنظمه غرفة الشرقية في مقر شركة معارض الظهران الدولية «الظهران إكسبو»، بمشاركة عدد من الشركات والمؤسسات والجهات الحكومية والأهلية المعنية بتنمية وتطوير الموارد البشرية، وذلك على أرض معارض الشركة بالخبر.
وقال رئيس الغرفة، عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، إن هذه النسخة من هذا المعرض الذي يعقد في مثل هذا الوقت من كل عام تهدف إلى دعم جهود توطين الوظائف في القطاع الخاص، وإبراز دور قطاع الأعمال في استقطاب الكفاءات الوطنية، وتوفير فرص العمل للشباب السعودي، وتحقيق التواصل بين قطاع الأعمال من جهة، ومقدِّمي خدمات التدريب والتوظيف والمتخصصين في إدارة الموارد البشرية والتوظيف من جهة أخرى، وبين هذه الجهات وبين طالبي العمل من جهة ثالثة.
وثمَّن الخالدي لسمو أمير الشرقية رعايته واهتمامه بهذه المناسبة ـ وغيرها من مناسبات الغرفة ـ ما يؤكد حرص سموه ودعمه لكل ما من شأنه دعم وتطوير الكفاءات البشرية وتحقيق مشاركتها في التنمية والتطور الشامل الذي تشهده البلاد في كافة المجالات، خاصة في المجال الاقتصادي، مشيراً إلى أن المعرض حقق في السنوات الماضية نجاحات متواصلة، إضافة إلى إسهاماته في توفير آلاف من فرص العمل للشباب السعودي الطموح، فقد أسهم في إيجاد حالة من الحراك الوطني تجاه قضية تعد الأهم من قضايانا التنموية والاجتماعية وهي قضية التوطين وسعودة الوظائف، خصوصاً في القطاع الخاص، الذي يعد القناة الأهم والأبرز لاستقطاب الكفاءات الوطنية للعمل أو للتأهيل واكتساب الخبرة، فالقطاع الخاص في الوقت الحاضر لم يقتصر دوره على التوظيف فقط بل لديه مساهمة فعالة وواضحة في التعليم والتدريب، مبيناً أن السعودة في الوقت الحاضر لم تعد فرصة عمل يحصل عليها الشاب السعودي وانتهى الأمر، وإنما باتت حالة عامة لتغذية الطموح العام لشباب سعودي واعد وقادر ـ بإذن الله ـ ويتطلع لعالم أفضل، في ظل خطط واسعة تقوم بها الدولة لمواصلة النمو والتطور والتميز وتحقيق مزيد من الإنجازات الوطنية بأيد وطنية، محمّلة بخبرات ومعارف ذات سمة عالمية.
وقال إن الغرفة تتطلع لتحقيق مزيد من النجاحات التي تمت في العام الماضي بعد أن سجل المعرض زيارة أكثر من 18 ألفاً من طالبي وطالبات العمل، وسط اهتمام كبير من الشركات المشاركة والمستفيدين، وقد بلغ عدد المشاركين في المعرض حوالي 137 شركة ومؤسسة قدَّمت أكثر من 6500 وظيفة، هذا غير المشاركة البارزة من قبل بعض الجهات الحكومية البارزة، منها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتقني، وصندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وغيرها، مؤكداً حرص الغرفة على تحقيق إنجازات أكثر من الذي تحقق في الأعوام الماضية.
من جهته قال الأمين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل إن المعرض الذي تنظمه الغرفة سنوياً بمعارض الظهران الدولية، يعكس حرص مؤسسات القطاع الخاص لاستقطاب الشباب السعودي من جهة، ومن جهة أخرى يوفر منصة للشباب السعودي للاطلاع على الفرص الجديدة بما يتلاءم مع ما يحملون من مؤهلات، وما ينطوي عليه سوق العمل من فرص وظيفية واعدة، خاصة أن البلاد تشهد طفرة تنموية كبيرة، تطلب كفاءات وخبرات ومهارات الشباب السعودي.

اقرأ أيضا

آلية جديدة لتطوير الرقابة والتفتيش على المنشآت الصحية... أكد الوكيل المساعد للالتزام بوزارة الصحة المهندس عبدالله بن علي النعيم حرص الوزارة على التطوير والحد من الأخطاء في القطاع الصحي، كاشفاً عن تشريعات وإجراءات جديدة لإحداث نقلة نوعية على مختلف الصعد، أبر...
«الضيافة والترفيه» تبحث تعزيز التعاون مع الدفاع المدني بالشر... استعرض نائب رئيس غرفة الشرقية رئيس لجنة الضيافة والترفيه حمد بن محمد البوعلي مع مساعد مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد عبدالله بن معتق القحطاني عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، حيث ا...
قطاع الأعمال يشيد بتقدُّم المملكة في تقرير التنافسية العالمي... أشاد رئيس غرفة الشرقية، عبدالحكيم ابن حمد العمار الخالدي، بالتقدُّم الكبير الذي حققته المملكة في الكتاب السنوي للتنافسية العالمية «2019IMD»، الصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنم...
متخصص في شؤون المشاريع يؤكد أهمية الجوانب الاجتماعية في دراس... أكد المدرب الأول في شؤون المشاريع بالكلية التقنية بالقطيف حسين الربيعة أن دراسة جدوى أي مشروع، لابد وأن تراعي الجوانب الاجتماعية والبيئية، وليس المسائل المالية والإدارية فقط، مبيناً أن إيلاء هذه الجوا...