أخبارنا

رئيس الغرفة اعتبره نقلة «نوعية».. غرفة الشرقية توقِّع عقد مشروع إنشاء برجها الاستثماري

وقَّعت غرفة الشرقية مؤخّراً عقداً لمشروع إنشاء برجها الاستثماري مع شركة البواني المحدودة، والذي يقام بجوار مقر غرفة الشرقية الرئيس بتكلفة إجمالية قوامها 335 مليون ريال، ويطل مباشرة على طريق الدمام – الخبر السريع، بارتفاع 31 طابقاً، وتُقدّر مدة إنشائه بـ 26 شهراً.

وقَّع العقد رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي والرئيس التنفيذي لشركة البواني المهندس فخر الشواف، بحضور أعضاء مجلس إدارة الغرفة إبراهيم آل الشيخ وأحمد المهيدب وبندر الجابري وسعدون الخالدي وصلاح القحطاني وضاري العطيشان والعنود الرماح وناصر آل بجاش ونجيب السيهاتي ونوف التركي والأمين العام للغرفة عبدالرحمن الوابل.

وأكّد الخالدي أن قرار مجلس الإدارة بالمضي قدماً نحو إنجاز هذا المشروع المحوري في تاريخ الغرفة ينطوي على إيمان وثقة كبيرين بمستقبل اقتصادنا الوطني، وتجسيداً للدور الحيوي الذي يلعبه قطاع الأعمال في التنمية الوطنية، في ضوء رؤية المملكة 2030.

الخالدي خلال مراسم التوقيع

وأشار رئيس مجلس إدارة الغرفة إلى أن قطاع الأعمال يؤمن بأن البيئة الاستثمارية في المملكة خصبة وجاذبة وملائمة لطموحات المستثمرين من القطاعات المختلفة، منوهاً برغبة أعضاء مجلس إدارة الغرفة في أن يكون المشروع إضافة مميزة للحراك التنموي في المنطقة، وقاطرة لجذب عديد من الاستثمارات المتنوعة، لافتاً إلى أن اختيار شركة وطنية لتنفيذ هذا المشروع الكبير يؤكد جاهزية المؤسسات والشركات الوطنية، وقدرتها على تنفيذ المشاريع الوطنية الكبرى.

وبيَّن الخالدي أن الغرفة إذ تبدأ في أعمال مشروع البرج الاستثماري فإنها تنتقل إلى مرحلة جديدة تعزِّز مكانتها وسط قطاع الأعمال، وتؤكد متانة الاقتصاد السعودي وجاذبية المنطقة الشرقية للاستثمارات المتنوِّعة، وتجعل منها مكاناً أكثر استقطاباً للمستثمرين، حيث توفر لهم البيئة المهيأة بالكامل لممارسة أعمالهم، فضلاً عن أهداف أخرى أبرزها تعزيز وتنويع مصادر الدخل للغرفة، تمكيناً لها من توسيع قدراتها ومواردها وإمكاناتها في ممارسة أنشطتها لرعاية مصالح قطاع الأعمال.

وقال إن تصميم المشروع يراعي مختلف الاحتياجات التي تتناسب مع طموحات قطاع الأعمال وتعمل على تيسير أعمالهم، وتحسين مستوى الأداء، بالإضافة إلى تسهيل التواصل مع الإمكانات الداخلية والبيئة الخارجية، وذلك بما يتواكب مع المعايير العالمية والمواصفات الدولية المتبعة في مثل هذه المشاريع الحيوية والضخمة.

وأكد الخالدي أن التصميم الفريد للبرج يقدِّم بيئة مبتكرة تناسب الأسلوب الحديث لمجتمع قطاع الأعمال وخدماته، ويسير بشكل متوازٍ مع التطور والطموحات المتجددة لبيئة الأعمال في المنطقة الشرقية، والتي تتميز بالخصوصية والجاذبية، مشيراً إلى أن البرج يُعد نقلة نوعية على مستوى المجتمع التجاري ومفهوم التواصل بين منسوبي الكيانات.

صورة جماعية للحضور مع مجسم المشروع