أخبارنا

لقاء الثلاثاء بالدمام.. النقل” تؤكد أهمية مشاركة القطاع الخاص وتبني التقنية المبتكرة

عقدت غرفة الشرقية لقاء الثلاثاء الشهري لقطاع الأعمال الذي استضاف مدير عام فرع الهيئة العامة للنقل بالمنطقة الشرقية المهندس عثمان بن محمد العثمان، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأشاد العثمان، خلال اللقاء الذي عقد مساء 10 نوفمبر وأداره الأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، بقطاع الأعمال في المنطقة الذي يتفاعل مع جميع المبادرات التي تهدف إلى رفع مستوى العمل وتطوير آليته وفقا لرؤية 2030، مشيراً إلى أن قطاع النقل يحظى دائماً بالمتابعة والاهتمام، لأنه يمس عصب الاقتصاد وهو مفتاح التنمية بكافة صورها، ويرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتنمية المستدامة.

وأكد العثمان، أن من أهداف الهيئة الاستراتيجية ومن أهم أولوياتها تقديم خدمة نقل متكامل ومستدام وذي كفاءة وجودة عالية، وتتبنى فيها أعلى معايير السلامة، وأن تتواكب مع التطورات العالمية ومواكبة لرؤية 2030، إضافة إلى تعزيز الاستثمار فيه ودعم مشاركة القطاع الخاص في مشاريع وخدمات النقل، لافتا إلى أن الهيئة تهدف إلى تطوير صناعة النقل من خلال التأكد من أمان وسلامة وفاعلية قطاع النقل العام، ولتحقيق ذلك قامت ببناء منظومتها التقنية، التي تضمن فيها، المساهمة في تحقيق هدف المملكة الاستراتيجي من خلال جعلها مركزاً لوجستياً عالميا، وتطوير صناعة النقل لتصبح آمنة وفعالة ومتكاملة وصديقة للبيئة.

وأوضح العثمان أن أنشطة النقل البري تمثلها ثلاث منصات إلكترونية الأولى بوابة “نقل”، وهي معنية بأتمتة الإجراءات إلكترونياً لإصدار وتجديد التراخيص وبطاقات التشغيل، والثانية منصة “وصل”، وهي منصة إلكترونية تمكن الجهات ذات العلاقة من المتابعة الآنية للعمليات التشغيلية للنقل البري وتسهم في تفعيل الرقابة، والثالثة بوابة “بيان” وهي تمكن الناقلين ووسطاء الشحن من إصدار وثيقة نقل البضائع وبيان الحمولة.

وفي أنشطة النقل البحري هناك ثلاث منصات إلكترونية تعكس اهتماماتها وهي بوابة “نقل” وهي معنية بأتمتة الإجراءات إلكترونياً لإصدار وتجديد التراخيص للأنشطة البحرية، ومزاولة أعمال النقل البحري، إضافة إلى تراخيص السفن التي تحمل العلم السعودي، وإصدار وتجديد الشهادات الأهلية، والمنصة الثانية بوابة “الوسائط البحرية”، وهي معنية بأتمتة الإجراءات إلكترونياً لقوارب الصيد والنزهة بإصدار سندات التملك، وإصدار وتجديد رخص العمل، وغيرها، وأخيرا بوابة “سجل الخدمة البحرية” التي تهتم بإصدار وتجديد سجل الخدمة البحرية للعاملين على السفن.

وأكد العثمان في نهاية اللقاء، أن هناك العديد من التحديات والمسئوليات التي تواجه قطاع النقل في المملكة حيث أن تنظيم هذا القطاع يستوجب تعاون وتكاتف جميع الجهات ذات العلاقة للخروج بأفضل التنظيمات لإدارتها.