أخبارنا

اتفاقية تعاون بين “غرفة الشرقية” و”جامعة الإمام”

أبرمت غرفة الشرقية وجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام مؤخرا اتفاقية تعاون لتنظيم آفاق الشراكة بين الطرفين بما يخدم ويدعم قطاع الأعمال بالشرقية، حيث تشمل إقامة عدد من الفعاليات المشتركة في مجالات عدة منها التدريب والندوات والملتقيات.

وقع الاتفاقية عن الجامعة رئيسها الدكتور عبدالله بن محمد الربيش، وعن الغرفة رئيسها عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي بحضور، الأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، وعميد معهد الدراسات الاستشارية والخدمات بالجامعة الدكتور عبدالكريم بن خلف الهويش ومساعد الأمين العام للغرفة لخدمة العملاء عبدالرحمن بن فوزان الحمين ومدير عام العلاقات العامة والإعلام بالجامعة المهندس طفيل اليوسف.

ونصت الاتفاقية على التعاون بين الطرفين لدعم قطاع الأعمال والاستثمار، ودعم المبادرات وتنظيم البرامج والفعاليات المشتركة بتقديم الدعم الفني والاستشاري والتنسيق الإداري في الندوات والبرامج التدريبية الخاصة لكلا الطرفين.

وأوضح الدكتور الربيش أن هذه الاتفاقية جاءت لتأطير التعاون مع الغرفة لما فيه مصلحة الطرفين بما يعزز العمل المشترك من خلال البنود التي تم الاتفاق عليها، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية وما سبقها من اتفاقيات أبرمتها الجامعة والقطاعات المختلفة، تأتي ضمن سلسلة اتفاقيات مشتركة تدعم العديد من الجوانب والفعاليات والتخصصات لما فيه خدمة منسوبي الجامعة من أعضاء الهيئة التعليمية والطلاب والطالبات مما يؤكد عمق التواصل بين الجامعة والمجتمع الخارجي والدور المهم الذي تقوم به في ظل التعاون المشترك والممتد لأعوام ضمن أهداف الاتفاقيات التي تدعم بنود رؤية 2030.

فيما قال رئيس الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي إن الغرفة مهتمة بتعزيز آفاق شراكتها وتعاونها مع مختلف الجهات والهيئات والمؤسسات لإيمانها الكامل بأهمية التعاون في تطوير آليات وأساليب العمل المشترك، لافتًا إلى أن الاتفاقية مع جامعة الإمام، تدعم مسيرة قطاع الأعمال لاسيما من خلال توفير الاستشارات والتدريب وفرص عدة من المعرفة.

وأشارت الاتفاقية التي تم إبرامها بمقر الجامعة إلى مسألة تنظيم لقاءات دورية بين الطرفين من أجل التعرف على التحديات التي يواجهها أصحاب الأعمال وكيفية التغلب عليها، والمساعدة في عملية التسويق لفعاليات الجامعة مع الجهات المحلية والدولية التي تتعامل مع الغرفة والعكس، وعقد المزيد من البرامج المشتركة كالمحاضرات وورش العمل والدورات التدريبية.

وأكدت الاتفاقية التي تبلغ مدتها 3 سنوات قابلة للتجديد، التعاون المشترك في إعداد الدراسات بما يخدم الاقتصاد والاستثمار في الشرقية، وتحقيق المسألة العلمية في هذا الشأن.