أخبارنا

أبو اثنين: بالشراكة مع القطاع الخاص تمكّنا من توظيف 400 ألف سعودي في ثلاث سنوات

قال معالي نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، الدكتور عبدالله بن ناصر أبو اثنين، إن نهج الشراكة الذي اتبعته الوزارة مع القطاع الخاص مكّنا من توظيف نحو400 ألف سعودي منذ عام 2018م، ونتج عنه أحد عشر اتفاقًا للتوطين في 11 قطاعًا، وأن برنامج توطين يستهدف 115 ألف وظيفة في ست قطاعات وهناك أكثر من مائة مهنة تعتمد مبدأ التدريب والبحث عن العمالة الوطنية والتواصل معها.

وأبان معاليه خلال لقاء استضافته غرفة الشرقية 9 يونيو 2021م، وحضره عددًا من رجال وسيدات الأعمال وأعضاء مجلس الإدارة ورئيس الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، أن الاستراتيجية الجديدة للوزارة تُركز على الإصلاحات الجذرية، وتعمل على خلق فرص عمل مستدامة، وتحفيز الطلب على الأيدي العاملة الوطنية، ورفع مستوى مهاراتها وقدارتها التي تتناسب ووضع سوق العمل.

وأضاف أبو اثنين، أن اللقاءات الموسعة التي تجريها الوزارة مع رجال الأعمال ينتج عنها جملة من المبادرات، كاشفًا أنه في لقاءٍ واحد من هذه اللقاءات نتج  86 مبادرة دخلت جميعها حيز التنفيذ، وأنه لدينا منذ العام الماضي 13 مبادرة أُخرى هي نتاج ورش العمل التي يتم تنظيمها بالشراكة مع القطاع الخاص.

وأشار  أبو اثنين، إلى أن الوزارة تعتمد مبدأ المراجعة والتقييم وإجراء التعديلات مثال ذلك برنامج نطاقات المطور الذي بدأ في العام 2011م في 13 نشاطًا، بات بعد التعديلات يشمل 80 نشاطًا في العام2017م والزيادة في الطريق أيضًا، وهو خاضع لمعالجة العديد من الفجوات التي تم رصدها، وعلى أثرها تم رفع الحد الأدنى للأجور للسعوديين إلى 4000ريال وتسهيل العديد من الإجراءات.