أخبارنا

%23.1 ارتفاعًا للصادرات غير النفطية ودعوات بتعزيز المنتج الوطني في الأسواق الخارجية

شهدت غرفة الشرقية في يونيو 2021م، لقاءً افتراضيًا بين اللجنة الوطنية للصادرات بمجلس الغرف السعودية وعدد من ممثلي المصانع الوطنية بالمنطقة الشرقية، تم خلاله التأكيد على التعاون والتنسيق المشترك لدعم خيار التصدير لتطوير عطاءات المصانع الوطنية، ورفع مستوى مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، ودعم تواجد السلع الوطنية في الأسواق العالمية.

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للصادرات، تركي بن معمر، بأن اللجنة ومن خلال استراتيجيتها الجديدة تسعى لتحقيق الأهداف المرسومة لها بزيادة تمثيل القطاعات المستهدفة، وتوطيد الشراكات، وحصر للمعوقات والفرص، وتقديم للمشورة والمشاركة الفاعلة مع الجهات.

من جانبه أكد رئيس لجنة الصناعة والطاقة بغرفة الشرقية، إبراهيم آل الشيخ، أهمية توحيد الجهود، والتنسيق فيما بين القطاعات الصناعية مع الجهات الحكومية المعنية، وكذلك تكاتف المصدرين مع بعضهم لتنمية الصادرات غير النفطية، التي سجّلت بحسب أخر إحصاءات الهيئة العامة للإحصاء ارتفاعًا بما نسبته %23.1 في الربع الأول من العام الجاري، وذلك مقارنة بالربع الأول من عام 2020م، حيث سجّلت 59.9 مليار ريال مقابل 48.7 مليار ريال خلال الربع الأول لعام 2020م، وكذلك ارتفعت بشكل عام نسبة الصادرات غير النفطية من إجمالي الصادرات الوطنية من %25.4 في الربع الأول لعام2020م إلى %28.2 في الربع الأول لعام2021م، مبديًا تفاؤلاً كبيرًا بمستقبل قطاع التصدير، وتعزيز دوره في الاقتصاد الوطني، داعيًا لتكثيف الجهود نحو استقطاب الشركات المُصدرة للمنتجات والخدمات وتقديم كامل الدعم لها بتذليل تحديات نفاذ صادراتها إلى الأسواق الإقليمية والعالمية، وإرساء مسارات أوسع للتواصل بين المُصنعين والمُصدرين،