نون

قياديات سعوديات ضمن أقوى 50 سيّدة أعمال في الشرق الأوسط

مع تسارع معدلات التغيير في بيئة الأعمال داخل المملكة، دخلت المرأة السعودية مشاريع ريادة الأعمال بقوة، محققة العديد من النجاحات اللافتة، عبر مشاريع ناشئة، إذ أفادت معطيات برنامج “كفالة” الصادر بموجب قرار معالي وزير المالية رقم (1166) بتاريخ 04/05/1425هـ. والمعني بمسألة تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة بأن إجمالي المنشآت المملوكة لسيدات الأعمال والمستفيدة من البرنامج خلال النصف الأول من العام الماضي 2021م، نحو 456 منشأة بقيمة تمويل تبلغ 432 مليون ريال، لترتفع بذلك نسبة استفادة سيدات الأعمال إلى 124% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020م.

 

وقد أسفر دعم المملكة لسيدات الأعمال في جعل العديد منهن يحظين بمكانة مرموقة ليس فقط على الصعيد المحلي، بل أصبحن من أقوى وأبرز سيدات الأعمال في منطقة الشرق الأوسط بأكملها، وهو ما كشفت عنه مجلة “فوربس” مؤخرًا، حيث ظهرت 4 سيدات أعمال سعوديات ضمن قائمة أقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط لهذا العام.

وتضم القائمة أقوى 19 جنسية مختلفة يعملن في 17 قطاعًا. وتتصدر كل من الإمارات ومصر القائمة بـ 7 مشاركات، تليها المملكة والمغرب والكويت وعمان بـ 4 مشاركات لكل منها. كما تصدر قطاع البنوك والخدمات المالية القائمة بواقع 16 مشاركة، يليه قطاعا التجزئة والشركات القابضة المتنوعة بواقع 6 مشاركات لكل منهما، ثم قطاع التكنولوجيا بـ 5 مشاركات.

وبحسب “فوربس” تقود أكثر من %25 من سيدات القائمة هذا العام مكاتب إقليمية وأقساما لشركات متعددة الجنسيات في المنطقة، فيما انضمت 12 سّيدة جديدة إلى قائمة هذا العام تقيم اثنتان منهمن في كلا من قطر والسعودية.

وتضيف “فوربس” أن العديد من سيدات الأعمال اللاتي ظهرن في القائمة تمكن من قيادة شركاتهن إلى اجتياز التوقعات في عام 2021م، وفيما يلي سيدات الأعمال السعوديات اللاتي ظهرن في قائمة فوربس ضمن أقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط:

سارة السحيمي

تدير السحيمي، مجموعة تداول السعودية أكبر سوق مالية في الشرق الأوسط. في أبريل 2021م تحوّلت السوق المالية السعودية إلى شركة قابضة تضم أربع شركات تابعة لها بما في ذلك السوق المالية، وتم إدراج مجموعة تداول السعودية في السوق المالية السعودية “تداول” في ديسمبر 2021م، والسحيمي هي أيضًا عضو مجلس إدارة في شركة الاتصالات السعودية والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية وصندوق التنمية الثقافي، بالإضافة إلى عضوية مجلس أمناء “مؤسسة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS)”.

حذام العليان

أسس سليمان العليان، المجموعة العائلية منذ 75 عامًا كشركة تعمل في مجال المقاولات والتجارة في المملكة، واليوم لديها محفظة متنوعة من الأعمال التجارية والصناعية والاستثمارية، وتمتلك المجموعة %4.9 من بنك كريدي سويس بقيمة تبلغ حوالي 1.3 مليار دولار في يناير 2022م و%20.3 من البنك السعودي البريطاني بقيمة 4.1 مليار دولار، وتشمل الأصول العقارية للمجموعة (550 Madison Avenue) في نيويورك، و(Knightsbridge Estate) في لندن، وفندق (Ritz) في مدريد. بينما في المملكة تقوم المجموعة بتعبئة كوكاكولا وتدير مطاعم برجر كنج، وتصنع العلب والورق، وفي يناير 2021م، تم تعيين العليان في مجلس إدارة (Brookfield Asset Management Inc).

لبنى العليان

بعد أن شغلت منصب الرئيس التنفيذي لشركة العليان للتمويل لأكثر من 33 عامًا، أعلنت العليان عن تقاعدها في عام 2019م وأصبحت رئيسة مجلس إدارة البنك السعودي البريطاني (ساب) في يونيو 2019م كما شغلت منصب رئيسة مجلس إدارة البنك الأول الذي اندمج مع ساب في مارس الماضي، وحقق ساب دخلا تشغيليا بقيمة 1.5 مليار دولار في تسعة أشهر  من عام 2021م، وكانت العليان أول امرأة تنضم إلى مجلس إدارة شركة عامة مدرجة في المملكة، وهي عضو في مجالس إدارة شركة العليان للتمويل و(Schlumberger) ومعادن، كما تشغل عضوية في المجالس الاستشارية الدولية لكل من (Akbank) و(Allianz SE) و(McKinsey & Co) و(Bank of America Merrill Lynch)، وهي أيضًا أحد أمناء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إضافة إلى مجلس الأعمال الآسيوي.

بسمة الميمان

تولت الميمان منصبها الحالي، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لدى منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، في عام 2018م لتصبح أول مواطنة خليجية تشغل منصبًا قياديًا في هذه المنظمة، وأول امرأة تمثل المنطقة في تاريخ المنظمة، وقد افتتحت منظمة السياحة العالمية أول مكتب إقليمي لها في الشرق الأوسط في الرياض عام 2021م، كما أنشأت الميمان أكاديمية السياحة العالمية (World Tourism Academy) في المملكة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية، كذلك اعتبرها البنك الدولي واحدة من أصغر الرؤساء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2020م.