أخبارنا

تقنيات الطاقة الشمسية الألمانية في ورشة عمل

نظَّمت غرفة الشرقية بالتعاون مع مكتب الاتصال الألماني السعودي للشؤون الاقتصادية AHK مؤخراً، ورشة عمل حول مجالات الاستثمار المستقبلية في الطاقة المُتجددة في السعودية، إضافة إلى أحدث التقنيات الألمانية المُستخدمة في الطاقة الشمسية بالمقر الرئيس للغرفة.

قدَّم الورشة المستشار في مكتب الاتصال الألماني السعودي كوينتن بلوميرت ومدير عام شركة فشنـر السعودية ربيع أبي صعب، وحضور السفير الألماني لدى المملكة يورغ راناو وعد كبير من رجال الأعمال والمهتمين بالاستثمار في الطاقة الشمسية.

وسلّطت الورشة الضوء على عدد من المحاور ذات الشأن بالتقنيات الألمانية المُستخدمة في الطاقة الشمسية وفرص الاستثمار المتاحة فيها والتجارب الناجحة لاستخداماتها داخل المملكة، وكذلك فرص تصدير منتجات الطاقة الشمسية خارج حدود المملكة والاستراتيجية المتبعة لأجل زيادة الاعتماد على الطاقة البديلة، فضلاً عن عرض تجربة شركة فشنر في صناعة الطاقة البديلة في المملكة وعرض تجارب متنوعة عن استخدامات الطاقة الشمسية.

كانت المملكة، قد حققت تقدماً ملموساً في مؤشر الطاقة الشمسية العالمي، وصُنفت ضمن الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه البلاد وفقاً لرؤية 2030م إلى تصدير الطاقة الشمسية خلال السنوات العشر المقبلة، وكان قد أعلنت في مارس 2018م عن أكبر مشروع للطاقة الشمسية بالتعاون مع شركة سوفت بنك.