تقنية

“التطبيقات”..
الباب “الذّهبي” لاستثمار رواد الأعمال

أكثر من مليون سعودي يستفيدون من مبادرة “السعودية تبرمج” التى دشنتها “مسك الخيرية“

188  مليار دولار حجم الاستثمار العالمي في التطبيقات الذكية في 2020

رؤية 2030 تعزز نجاحات الشباب السعودي في الإبداع والابتكار والتطوير التقني

المملكة ضمن أفضل 20 نموذجاً عالمياً في التحول الرقمي والابتكار بحلول 2030

 

جاذبة، آمنة، ومضمونة الربح، والفرص واسعة للاستثمار.. ولا تزالُ تطبيقات الهواتف الذّكيّة تنطوي على الكثير من الفرص الواعدة، خاصة لـ “رواد الأعمال”، والمُبادرين والمُبدعين من الشباب السعوديين الذين نجحوا نجاحات مُبهرة في توظيف” تطبيقات الهاتف الجوّال الذّكي في تأسيس مشروعات فجّرَت الكثير من طاقاتهم ومهاراتهم الإبداعية.. ولا يزالُ استثمار “التطبيقات” ينطوي على مجالات عدّة يمكن للشباب السعودي أن يُبدعَ فيها، ويبتكرَ، ويُنتجَ أشكالا جديدة من المُنتجات “التقنيّة” وخدماتها المتنوّعة.. “الاقتصاد” ترصد مستقبل هذا النوع من الاستثمارات  التي تتزايد يوما بعد يوم بين رواد الأعمال في المملكة، مع  لائحة بأبرز التطبيقات التي ابتكرتها العقول السعودية “الشّابة” في الفترة الأخيرة..

النجاح الذي يحققه رواد الأعمال السعوديون في مجال تطبيقات الهواتف الذكية بعدما  أظهروا مهارات وقدرات متميزة في واحد من المجالات التي برع فيها قلة من النابغين على مستوى العالم يستحق أن يتوقف الجميع أمامه  للتأمل واستلهام كيفية استثمار الفرص وتحويل الأفكار إلى مشروعات تقنية  تدر دخلا وتنتشر وتتوسع  ليس محلياً فحسب وإنما إقليميا وعالميا أيضاً في فترة وجيزة.

ويقدر حجم الاستثمارات في التطبيقات الذكية، بحسب نشرة تطبيقات الألعاب المحمولة في متجر “غوغل بلاي”، في جميع أنحاء العالم بنحو 188 مليار دولار في عام 2020 وهو يعد حافزاً أمام جيل الشباب ممن يمتلكون الموهبة والقدرة على الإبداع والابتكار إلى دخول هذا المجال والسير على درب قادة المال والأعمال الكبار في العالم، ممن اتجهوا مبكرا للاستثمار في تطبيقات الهواتف الذكية، ونجحوا في ابتكار برامج أسهمت في تغيير مفاهيم القطاعات الاقتصادية التقليدية مثل الاتصالات وتجارة التجزئة، والنقل والمواصلات، والرعاية الصحية، وساهموا بدور فعال في تحسين الحياة اليومية للملايين من الناس حول العالم، واستفادوا في مقابل ذلك وكونوا ثروات طائلة في سنوات وجيزة، وفي طليعتهم الملياردير من أصل أوكراني  جان كوم بثروة تقدر بنحو 10.2 مليار دولار، وهو مؤسس تطبيق الدردشة الشهير “واتس اب”. وهناك الملياردير الأمريكي بوبي ميرفي المؤسس المشارك في تطبيق(Snapchat) لخدمة الرسائل المصورة المؤقتة وتقدر ثروته حاليا بنحو 3.4 مليار دولار، يليه في الترتيب صديقه المقرب وشريكه في تأسيس التطبيق إيفان شبيغل بثروة تقدر بنحو 3.3 مليار دولار. وهناك المليادرير زانغ يامنغ، وهو رائد أعمالٍ صيني أسس شركة تطبيقات التواصل الاجتماعي (ByteDance)، وأشهر تطبيقات الشركة هو تطبيق الأخبار (Toutiao) وتطبيق الفيديوهات الموسيقية (TikTok). وتخطَّى عدد تحميلات التطبيق 1.5 مليار تحميل على متجر (App Store) و(Google Play) لتصبح أحد أكثر تطبيقات التواصل الاجتماعي نجاحًا قي عام 2019 .

مصدر إلهام

قصص النجاح تلك وغيرها من الأفكار الاستثمارية الناجحة تعد بمثابة مصدر إلهام للأجيال الجديدة من رواد الأعمال في المملكة، وتأكيداً على أن الفرص متاحة أمامهم للسير في هذا الدرب متسلحين بالأفكار المبتكرة والقدرة على الإبداع، في ضوء أحد أبرز التوجّهات المهمة لرؤية 2030 بدعم ريادة الأعمال، والتشجيع على الابتكار والتطوير التقني في الشركات الناشئة، ودعم وتشجيع الاعتماد على التطبيقات الذكية.

ولا تدخر حكومة المملكة جهداً في توفير بنية تحتية تعزز فرص نجاح الاستثمار في مجال التطبيقات الذكية، وفقاً للمعايير العالمية، مما يفتح المجال أمام قواعد استثمارية جديدة سيكون فرسانها من مصممي تلك التطبيقات وحاضنات الأعمال في أنحاء المملكة، كونها ستساعد الشركات الكبري من مختلف القطاعات في أداء أعمالها وضمان استمرارها في السوق، بالإضافة إلى أن عمليات تطوير أو ابتكار تطبيقات للهواتف الذكية باتت أكثر انتشاراً بين الشباب قي المملكة، في الفترة الأخيرة  نظراً لطبيعة تلك التطبيقات وحاجة المواطنين إليها؛ حيث إن معظم التطبيقات خدمية، وقليل منها فقط للترفية أو للتسلية، كما تحولت عملية ابتكار تطبيق، من مجرد هواية عادية للتفاخر بين الشباب إلى مشروع يدر دخلا على المبتكر ويحقق من خلاله أحلامه في دخول عالم ريادة الأعمال.

ومن المرجح أن تتضاعف أعداد المبرمجين  ورواد الأعمال في المجال التقني في المملكة، في السنوات  العشر المقبلة، انسجاما مع  رؤية 2030، حيث تطمح المملكة أن تكون ضمن أفضل 20 نموذجاً عالمياً في التحول الرقمي والابتكار بحلول عام 2030. ويعزز هذا التوجّه الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة، وفتح المجال أمام العديد من المبادرات التى تحث الشباب على الإبداع والابتكار أبرزها مبادرة “السعودية تبرمج” والتى دشنتها مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز (مسك الخيرية)، وهدفت إلى تشجيع شباب وشابات المملكة لتعلم أساسيات لغة البرمجة وتنمية وتطوير القدرات العقلية لشباب المستقبل، ووصل أعداد المستفيدين من تلك المبادرة إلى أكثر من مليون مستفيد من جميع أنحاء المملكة. وأثبتت تلك المبادرة وغيرها من المبادرات السابقة مثل “هاكاثون الحج”  قدرة الشاب السعودي على الإبداع والتميز في مجال البرمجة.

وفيما يلي قائمة بأبرز التطبيقات الذكية التي ابتكرها رواد الأعمال السعوديون:

  • – تطبيق (مرسول- Mrsool)

أسسه كل من أيمن السند ونايف السمري، ويختص  بخدمات التوصيل حسب الطلب في انحاء المملكة، ويشمل ذلك التسوق أو نقل الأشياء الشخصية أو تقديم الهدايا أو طلب الطعام من أي مكان، كما يختص بتمكين التجار من الوصول إلى قاعدة المستخدمين ومحادثتهم وإصدار الفواتير عبر التطبيق المتوفر على الآيفون والأندرويد. ويوفر التطبيق مصدر دخل لأي شخص لديه سيارة أو دراجة، حيث يمكنه بسهولة  التواصل مع التطبيق والعمل.

  • – تطبيق  (مذاقي)

أسسته رائدة الأعمال نوف السليم، ويعمل كوسيط ما بين الطهاة المنزليين والمستهلكين، وهو متوفر عبر  نظامي أندرويد وآي أو إس، حيث يتلقى طلبات الطعام المنزلي عبر الإنترنت من العملاء، ويقوم بالتواصل مع الطهاة  لإعداد الوجبات في منازلهم، وفقا لمعايير النظافة وجودة الطعام المتفق عليها، وتتولى الشركة عملية التوصيل لأماكن تواجد العملاء بأسعار مناسبة.

  • – تطبيق (صراحة)

تأسس من قبل رائد الأعمال “زين العابدين توفيق”، وهو حاصل على بكالوريوس في علوم الحاسب الآلي من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن”؛ ويهدف التطبيق  إلى السماح للمستخدمين بإرسال رسائل نصية من شخص إلى آخر دون الكشف عن هوية المرسل.

  • –  أجير (Ajeer)

شارك في تأسيسه 4 من رواد الأعمال السعوديين وهم فيصل الزهراني، وتركي العرجاني، وبرهان البحري، وعبد العزيز الطالب  ويوفر التطبيق متخصصين في  الصيانة المنزلية حيث يقوم التطبيق الذي يتم تحميله مجانا بمساعدة المستخدم عبر خطوات بسيطة في توفير العمالة المتخصصة والماهرة.

  • –  (مشواري  mishwari)

أسسه رائد الأعمال محمد القحطانى، ويهدف إلى المساعدة في تقديم خدمات التوصيل والمشاوير اليومية أو الشهرية وكذلك نقل الأمتعة والطلبات داخل المدن السعودية.

  • – (هنقرستيشن- hungerstation)

أسسه رائد الأعمال إبراهيم الجاسم، ويختص بتوفير وتوصيل الأطعمة المختلفة (عربية وأمريكية وإيطالية ومكسيكية وآسيوية) في مدن الرياض، جدة، الدمام والخبر، ويتيح التطبيق للعملاء جدولة الطلبات مسبقاً، وتصفح قوائم الطعام للعديد من المطاعم في مكان واحد، وكذلك إمكانية العميل الاختيار من مطعمه المفضل وتنفيذ الطلب فورا وتأجيل الدفع نقداً لحين استلام الطلب .

  • – تطبيق (تاكسي فود – TAXI FOOD)

أسسه رائد الأعمال غسان ماجد الحربي، ويختص بتوفير وتوصيل الأكلات المنزلية الشهيرة للعملاء في أي وقت على مدار ساعات اليوم، ويتيح التطبيق للعملاء إمكانية التواصل مع  الطاهي مباشرة،  كي يعد له  الطعام المناسب له. كما تعمل الشركة الناشئة على مساعدة الطهاة المنزليين على وتوفير سبل النجاح وذلك  بتوفير الأدوات المناسبة لهم لكي ينافسوا المطاعم الكبرى.

  • – تطبيق (جاهز- jahez)

أسسه رائد الأعمال غصاب المنديل، ويختص بتوفير خدمات توصيل المأكولات (مطاعم/أكلات منزلية) وخدمات قطاع التجزئة (أسواق تجارية وغذائية) وذلك عن طريق التواصل بين العميل ومقدم الخدمة ويشمل ذلك: سهولة إتمام الطلب وسرعة التوصيل وتتبع الطلب وتوفير خيارات الدفع.

  • – اعرفي حقوقك

تأسس من قبل رائدة الأعمال نسرين  عبد الرحمن العيسى ويهدف التطبيق إلى تمكين المرأة وتعريفها بكامل حقوقها أمام محاكم الأحوال الشخصية، مثل قضايا الحضانة، والطلاق، والنفقة. وهذا التطبيق يعرف ويسهل للمرأة كيفية رفع الدعوى القضائية بنفسها والحصول على كامل حقوقها الشرعية والنظامية. ويوجد العديد من الصفحات داخل التطبيق منها اسألي محامية، أسئلة وأجوبة، ونصائح عامة.

  • – مهارة (Maharah )

تأسس من قبل كل من مجاهد المرغلاني، وسليم برناوي، وأحمد مريعاني ويعتمد عمل التطبيق على مساعدة كل من يبحث عن عمال ليقوموا بأنواع الصيانة المنزلية المختلفة على إيجاد الماهرين منهم بسهولة ويسر في أقل من دقيقة. وذلك عبر ثلاث خطوات بسيطة

  • – تطبيق قلم

تأسس من قبل رائد الأعمال “سعود الفارس” و يعد التطبيق بمثابة منصة لصناع المحتوى و الكُتاب والمهتمين بالكتابة لنشر وصناعة المحتوى بكل سهولة واحترافية.

  • – تطبيق فني (Fanni)

أسسه فيصل بن سالم الشهري، ومحمد القرني ويوفر للعميل إمكانية اختيار الفني المناسب في مجالات الكهرباء والسباكة والتكييف والأجهزة الكهربائية وأجهزة الساتلايت والدهانات ونقل الأثاث ومكافحة الحشرات والتنظيف،وذلك عن طريق ربط المستخدم بمزود الخدمة المطلوبة مباشرة وبطريقة بسيطة.

  • – تطبيق بيتك (b8ak)

أسسه كل من خالد هشام الحملي وإياد الشبعان، ويتيح الحصول على خدمات الصيانة المنزلية في مجالات السباكة، والكهرباء، والمكيفات وأجهزة الكمبيوتر، وذلك باتباع عدة خطوات بسيطة تبدأ باختيار الخدمة وطلبها مجاناً ليتواصل معك عميل “بيتك”.