لقاء الثلاثاء

قطاع الأعمال يؤكد شراكته للقطاع الخيري ودعم برامجه

أكد قطاع الأعمال بالمنطقة الشرقية حرصه الشديد على تقديم الدعم للقطاع الخيري في المنطقة، بما يشمله من مؤسسات وجمعيات تعنى بتقديم المحتوى والأنشطة والبرامج المسؤولة لجميع أفراد المجتمع. جاء ذلك خلال لقاء الثلاثاء الشهري لرجال الأعمال في غرفة الشرقية الذي استضاف مدير فرع جمعية واعي بالمنطقة الشرقية صالح بن عبدالله السليم، وعضو مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية المهندس ناصر بن جبران الشهراني.

وشدد حضور اللقاء يتقدمهم رئيس الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي وعضو مجلس الإدارة المهندس نجيب بن عبدالله السيهاتي، على أن قطاع الأعمال لن يتوانى في دعم هذا القطاع الذي يقدم خدماته لشريحة مهمة في المجتمع.

وتحدث خلال اللقاء الذي أداره الأمين العام للغرفة عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، الضيفان عن أبرز البرامج التي تقدمها الجمعيتان ومشاركة قطاع الأعمال في دعم تلك البرامج بالأفكار والمبادرات التطويرية التي تساعدها في تنفيذ أنشطتها ومواصلة أعمالها.

وأوضح السليم خلال اللقاء أن مجالات عمل الجمعية عديدة وتتخصص في الوعي التطوعي والوعي المالي والأسري والتقني والوطني والصحي، مشيرا إلى أن الجمعية تقدم حزمة كبيرة من البرامج أبرزها الشخصية المتوازنة الذي يتولى التدريب والتأهيل، وبرنامج الوعي بتطبيقات IOT، ومنصات التسويق على مهارات التقنية “التجارة الإلكترونية”، والتاجر الصغير ونادي مبادر الشبابي، والسلامة المرورية، وبرنامج السلامة المدرسية “آنا آمن” إضافة إلى برامج أخرى متنوعة.

من جهته أوضح الشهراني أن جمعية البركة، تقدم من خلال رسالتها خدمات خيرية اجتماعية متميزة وفق أفضل الممارسات المؤسسية، لافتا إلى أن الجمعية تهدف إلى تأهيل المستفيدين لحياة أفضل وتوثيق التعاون مع كافة القطاعات الحكومية والخيرية والأهلية بما يخدم رسالة الجمعية، وأيضا تنمية الموارد المالية لتحقيق التمويل الذاتي للجمعية، والإصلاح الأسري ومعالجة المشاكل الاجتماعية والحد من أثرها، وتقديم المساعدات النقدية والعينية والاستشارية للمستفيدين.

وحول برامج الجمعية قال الشهراني إن عددا من البرامج تقدمها الجمعية منها: الصدقة العامة وكسوة البركة، والحقيبة والزي المدرسي، وسلة البركة، والإصلاح الأسري وتفريج الكرب، ورعاية الأسر، وسقيا البركة.