لقاء الثلاثاء

منال العمر:
3 مسارات لتمكين المرأة وتعزيز دورها القيادي

قالت مساعد مدير عام فرع وزارة الخدمة المدنية بالمنطقة الشرقية منال العمر، إن الوزارة قامت بتطوير استراتيجيتها وتحديث أدوارها الرئيسية، لمواكبة متطلبات رؤية 2030 وبرامجها التنفيذية.

وأوضحت العمر التي حلت ضيفة على لقاء الثلاثاء لسيدات الأعمال الذي نظمه مركز سيدات الأعمال بغرفة الشرقية مؤخرا بحضور عضو مجلس الإدارة نوف بنت عبدالعزيز التركي، أنه تم التركيز على تمكين المرأة في القطاع العام، من خلال إنشاء وكالة تمكين المرأة، وتندرج تحت هذه الوكالة مبادرة “تمكين المرأة في الخدمة المدنية وتعزيز دورها القيادي”، مشيرة إلى زيادة حصة المرأة في المناصب الإدارية المتوسطة والعليا، وتعزيز ثقافة العمل وتطوير المهارات الشخصية والفنية لدى النساء للالتحاق بالقوى العاملة النشطة.

وبينت العمر أن مبادرة تمكين المرأة في الخدمة المدنية وتعزيز دورها القيادي تسهم في زيادة نسبة مشاركة المرأة في جميع القطاعات الحكومية وعلى جميع المستويات الوظيفية من خلال استثمار طاقاتها وقدراتها وتوسيع خيارات العمل أمامها وزيادة مشاركتها لضمان تكافؤ الفرص بين الجنسين، وتقلدها للمناصب الوظيفية القيادية الهيكلية العليا في الأجهزة الحكومية في الخدمة المدنية، مؤكدة أن المبادرة تسعى إلى رفع نسبة النساء السعوديات في الخدمة المدنية من %39.8 إلى %42، وخفض نسبة الفجوة النوعية بين النساء والرجال في وظائف الخدمة المدنية حسب دليل التصنيف الوظيفي من %50.8 إلى %48.31.

وحول مسارات تنفيذ المبادرة قالت العمر إن هناك ثلاثة مسارات رئيسية، الأول يتعلق بالمسار التشريعي والتنظيمي من خلال مراجعة الأدلة واللوائح الخاصة بالخدمة المدنية لوضع واقتراح مواد تدعم تمكين المرأة، والخروج بدليل للتوازن بين الجنسين، والثاني يتعلق بالمسار التطويري، أفرادا ومؤسسات، من خلال تطوير بيئة عمل مناسبة للمرأة في القطاع الحكومي، وتنفيذ برامج توعوية عن كيفية التعامل بين الجنسين في بيئة العمل، وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية للمرأة في سوق العمل، وأيضا توفير برامج تدريبية موجهة للمرأة، والثالث يتعلق بمسار الممكنات الذي اتخذته المنصة الوطنية للقيادات النسائية دليلا إرشاديا لتعزيز أساليب التعامل بين الجنسين في العمل.