أخبارنا

38 خدمة إلكترونية للمشتركين لإنجاز معاملاتهم .. الخالدي: أكثر من 20 ألف شركة ومؤسسة استفادت من الخدمات الإلكترونية لغرفة الشرقية

كشف رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، عن استفادة أكثر من 3000 شركة ومؤسسة من خدمات الغرفة الإلكترونية، وذلك خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرا إلى استمرارية استقبال مركز خدمات الخبر الرئيسي للشركات والمؤسسات بشكل مباشر، وذلك بعد الأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، لافتًا إلى حرص الغرفة على استمرارية الأعمال وتقديم كافة الخدمات وفقًا لبيئة عمل متطورة ومثالية تراعي التيسير على قطاع الأعمال.

كانت الغرفة قد علّقت الحضور إلى مقراتها لمدة 16 يومًا، تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الدولة بشأن الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا، موضحا أن الغرفة أنجزت خلال هذه الفترة نحو 16 ألفا و712 خدمة افتراضية وميدانية، قدمتها لمشتركيها والمستفيدين، منها 8501 عملية تم تنفيذها عن بُعد، و4852 خدمة تم إنجازها ذاتيًا، ونحو 3033 عملية نفذّها مركز الفنار، وحوالي 326 عملية تم تنفيذها من خلال مركز خدمات الجبيل البلد.

وقال الخالدي، إن الغرفة منذ تعليق الحضور إلى مقراتها تماشيًا مع ما اتخذته الدولة من إجراءات احترازية ووقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وهي تمارس أعمالها وتقدم خدماتها بكفاءة واقتدار، بما لديها من طواقم تمتلك من الخبرات والمسؤولية تجاه هذا الوطن المعطاء ما يؤهلها لاجتياز أصعب الاختبارات، مؤكدا أن الغرفة تحرص كل الحرص ألا يتأثر ما تُقدمه من خدمات لمشتركيها والمستفيدين، خلال هذه الفترة الحرجة، فعمدت إلى تسخير كافة قدراتها وإمكاناتها لتقديم خدماتها بدرجة عالية من التميز والجودة وكأن الغرفة تعمل بكامل طاقتها، فاستطاعت ـ بفضل الله جل شأنه ـ أن تتجاوز تحديات هذه الظروف الطارئة.

وأشار الخالدي، إلى استمرارية تقديم الغرفة للخدمات وفقًا للمسارات الافتراضية أو الميدانية للشركات والمؤسسات والأفراد على حد سواء، وذلك بعد الأخذ بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية، لافتًا إلى حرص الغرفة على استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات، وذلك حتى يستطيع قطاع الأعمال إنجاز معاملاته في ظل هذه الظروف الطارئة، مشيرًا إلى أن الغرفة تولي اهتمامًا كبيرًا بتطوير نوعية خدماتها المقدمة لمشتركيها، واستطاعت أن تحقق أهدافها الاستراتيجية فيما يتعلق بالتطوير الإلكتروني وتقديم الخدمات عن بعد، وذلك بتدشينها البوابة الإلكترونية، والتي أتاحت المجال لمشتركيها من إنجاز أعمالهم بكل يسر وسهولة.

ونوه الخالدي، أن مواصلة الغرفة لتقديم خدماتها عن بُعد للمشتركين عبر بوابتها الإلكترونية، يهدف إلى التسهيل على قطاع الأعمال في إنجاز معاملاتهم التجارية في ظل هذه الظروف الطارئة، وأكد الخالدي، أن الغرفة منذ تعليق الحضور إلى مقراتها وهي تمارس تقديم خدماتها عن بعد بنجاح لجميع مشتركيها، وأنها تتيح لهم أيضًا إتمام معاملاتهم بشكل مباشر في مركز خدمات الخبر مع مراعاة كافة الإجراءات الاحترازية، مشيرًا إلى أن الغرفة كانت قد أتاحت مع بدايات العام الجاري لكافة قاصديها نحو 38 خدمة إلكترونية يمكن إتمامها عن بعد من دون الحضور إلى مقرات وفروع الغرفة في المنطقة الشرقية، وذلك من أجل تسهيل إتمام العمليات بانسيابية تامة، وشفافية واضحة.

وقال إنه منذ تفشي فيروس كورونا، اتخذت الدولة مجموعة من الإجراءات الاستثنائية غير المسبوقة للحد من انتشاره في المملكة، مما جعلها نموذجًا في تطبيق أعلى درجات التأهب والاستعداد، تقتضي بإجراءاتها وخطواتها الاحترازية العديد من دول العالم، وأن الغرفة تسير على نفس الدرب في الالتزام بكافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي أقرتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا وتواصل تقديم خدماتها عن بعد من اشتراكات وتصديقات وخدمات تجارية وغيرها بنجاح كبير، مشيرا إلى أن المشترك يستطيع بعد تفعيل اسم المستخدم للمسئول الأول للمنشأة في البوابة إنجازها دون الحاجة للحضور لفروع ومراكز خدمات الغرفة.

وتعد المصادقة على الوثائق والمحررات والشهادات الصادرة من قطاع الأعمال من أبرز الخدمات المقدمة عبر موقع الغرفة الإلكتروني حيث تتم المصادقة من خلال إجراءات عالية الموثوقية لضمان صحة التواقيع الإلكترونية وباستخدام نظام التحقق الثنائي، كما تتيح الخدمة طباعة الوثائق، وتقديم طلبات التفعيل لخطابات الزيارة لدى وزارة الخارجية، وطلبات الاستقدام لدى وزارة الداخلية، وكذلك الخدمات التجارية التي تقدمها الغرفة من المسابقات، وإعادة التصدير، فضلا عن طلبات الاشتراك والتصديق والخدمات التجارية وخدمات أخرى.

وقامت الغرفة بالمزيد من الإجراءات للوصول إلى هذا المستوى، من أجل تسهيل العملية، وإيضاح الصورة أمام المشتركين، وكي تتم العملية بانسيابيه تامة، وشفافية واضحة للمشتركين وتجنبا لأية معوقات في الجانب الإلكتروني.

وتتلخص آلية الاشتراك في الخدمات الإلكترونية في خطوات ميسرة من خلال زيارة صفحة الخدمات الإلكترونية على موقع الغرفة وإدخال بيانات المنشأة والهوية، حيث يتم استلام رمز التحقق المرسل من  تطبيق “أبشر” وإدخاله في الموقع، بعد ذلك تتم مراجعة البيانات من قبل الغرفة واعتماد التسجيل.