أسواق

“الإنشاءات” الإماراتية توقع عقدا مع “موانئ” لإقامة منشآت تصنيعية في رأس الخير

أعلنت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية، التابعة لمجموعة “صناعات” الإماراتية مؤخرا عن تسلمها قطعة أرض من الهيئة العامة للموانئ السعودية “موانئ” لتطوير منشآت تصنيعية لصالح الشركة، تتضمن ساحة تصنيع حديثة تقدم خدمات تصنيع متكاملة.

وقع محضر التسلم عن شركة الإنشاءات البترولية رئيسها التنفيذي المهندس أحمد سالم الظاهري، وعن “موانئ” مدير عام ميناء رأس الخير الكابتن عبدالله بن سعيد الشهراني، بحضور نخبة من كبار المسؤولين من أرامكو وموانئ، وشركة الإنشاءات.

ويأتي هذا التعاون امتداداً لمذكرة التفاهم الموقعة بين “الإنشاءات” وأرامكو عام 2018 لتأسيس ساحة تصنيع وقاعدة دعم بحرية في منطقة رأس الخير، عبر استثمار ما قيمته 160 مليون ريال. ومن المقرر أن تبلغ مساحة المنشأة 450 ألف متر مربع، وستوفر عند تشغيلها أكثر 2000 فرصة عمل.

وقال المهندس الظاهري إن المملكة تشهد في المرحلة الراهنة تحولاً نوعياً يشمل جميع القطاعات الاقتصادية الحيوية، استناداً إلى رؤية 2030 التي تولي أولوية قصوى لتنويع الموارد الاقتصادية الوطنية، مع التركيز على تطوير الإمكانات الصناعية المحلية ضمن المنشآت السعودية، وبأيدٍ سعودية. ويشرفنا أن نسهم في دعم هذه التطلعات التنموية الطموحة، من خلال تطوير ساحة التصنيع الجديدة لخدمة السوق السعودية التي هي محور تركيز أساسي بالنسبة لنا، ولدينا فيها شراكات وثيقة مع أبرز الشركات والمؤسسات الوطنية، وفي مقدمتها أرامكو.

من جهته أعرب الكابتن الشهراني، عن سعادته بتوطيد أواصر التعاون مع “الإنشاءات” التي تبدي التزاماً جاداً ومستمراً بالاستثمار في تطوير البنى التحتية والخدمية لقطاع الطاقة في المملكة، ونتطلع قدماً لمواصلة هذا التعاون البنّاء مع “الإنشاءات” بما يعود بفوائد ملموسة على نمو القطاع والاقتصاد الوطني بشكل عام.

يذكر أن “الإنشاءات” وقعت اتفاقية طويلة الأمد لتطوير الحقول البحرية مع أرامكو أثمرت عن فوز “الإنشاءات” بـ 12 مشروعاً بقيمة تصل إلى نحو 2.71 مليار دولار، ويغطي أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات والتركيب والتشغيل.