أخبارنا

ثلاثاء سيدات الشرقية يستعرض الآفاق التنموية للمرأة السعودية

عقد مركز سيدات الأعمال بغرفة الشرقية، يوم 15 سبتمبر 2020م، لقاء الثلاثاء الشهري لسيدات أعمال المنطقة، عبر الاتصال عن بُعد، تحت عنوان “آفاق تنموية للمرأة السعودية”، استضافت خلاله مساعدة مدير عام فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لقطاع التنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية ابتسام عبدالله الحميزي، وأدارت اللقاء مديرة المركز المكلفة حنان الوابل، وسط مشاركة واسعة من سيدات الأعمال بالمنطقة.

واستعرضت الحميزي، خلال اللقاء عددًا من المحاور والخدمات التي تُقدمها الوزارة بهدف تعزيز التنمية المجتمعية ودعم القطاع غير الربحي في ظل رؤية 2030م، موضحةً آليات تسجيل جمعية أهلية، وكيفية سير إجراءاتها الإلكترونية، كما سلّطت الضوء على المجالات التنموية في المنطقة الشرقية التي يمكن أن تحظى بمشاركة المرأة من خلال تأسيس الجمعيات المتخصصة، ولفتت إلى أن النظام الجديد للجمعيات والمؤسسات الأهلية يُغطي مجالات عديدة لم تكن مُغطاة في السابق، كالتعليم والأبحاث والثقافة والترفيه والصحة والبيئة والخدمات الاجتماعية والتنمية والإسكان وغيرها من المجالات.

وأكدت الحميزي، أن المرأة السعودية تحظى برعاية كريمة وتشجيع ودعم كبير من القيادة الرشيدة، وهو ما أفسح المجال أمامها للانطلاق في العديد من المجالات التنموية، وأشارت إلى الدور المحوري الذي يمكن أن تؤديه المرأة السعودية في القطاع غير الربحي، الذي يمثل ركيزة أساسية في تحقيق رؤية 2030م، ويعد أحد الأعمدة الأساسية لعملية التنمية وشريكًا فعالاً في النهضة التنموية الشاملة التي تشهدها المملكة.

وقالت الحميزي، إن المرأة اليوم أمام قطاع يفتح ذراعيه لمن يهتم به، لافتةً إلى أنه في المستقبل القريب سوف تظهر نتائج القطاع غير الربحي ماثلةً على أرض الواقع، مُمثلة في إيجاد مجتمع مثالي، ينعم بجمعيات متخصصة ومبادرات خلاقة، لها أهدافها الاجتماعية والاقتصادية، ولهًا أيضا رؤيتها الخاصة في تطور المجتمع، موضحة أن الهدف الاستراتيجي من دعم نمو القطاع غير الربحي هو تنميته وزيادة تنوعه وقدرته على التأثير ليصبح قطاعًا من ركائز البيئة الاقتصادية والاجتماعية في المملكة ومساندًا لمنظومة الدعم الحكومي ومصدرًا للوظائف، إضافة إلى تحقيق الاستدامة والأثر الاجتماعي العميق له وتعزيز دوره في الابتكار وتقديم خدماته بجودة عالية من خلال بناء منظومة متقدمة يعمل من خلالها القطاع.