تقرير

“كورونا” ينحني أمام أباطرة التجميل

برنارد أرنو والعائلة يتصدرون والمركز الثاني من نصيب مالك علامة ”لوريال”

مستحضرات التجميل ترفض الرضوخ و10 أثرياء يجمعون 135 مليار دولار في عام الجائحة

أوروبا وأمريكا تسيطر على أسواق التجميل وكوريا الجنوبية والبرازيل والصين تخترق الحصار

عملاق التجميل الكوري الجنوبي يدفع الشركات العالمية لاتباعه في تصنيع كريمات الأساس

رغم تداعيات جائحة كورونا وما صاحبها من آثار ثقيلة على الاقتصادات، فقد خرج مليارديرات العالم من الوباء بجيوب أكثر انتفاخا، حيث تمكن أكبر 10 أثرياء من أباطرة صناعة مستحضرات التجميل، من جمع 134.8 مليار دولار خلال عام 2020، رغم تداعيات كورونا وقيود الإغلاق. وجاء على رأس قائمة المليارديرات العشرة في صناعة مستحضرات التجميل، ثالث أغنى شخص في العالم برنارد أرنو الذي أضاف أكثر من 86 مليار دولار لثروته خلال عام، والفرنسية وريثة لوريال فرانسواز بيتانكور مايرز أغنى سيدة في العالم، إلى جانب أفراد عائلة لودر الذين جمعوا ثرواتهم من شركة Estée Lauder Companies.

الجائحة التي ضربت جميع القطاعات في العالم، ووصل تأثيرها لمبيعات مستحضرات التجميل أيضا، إلا أن مليارديرات هذه الصناعة، لم يتأثروا بذلك، بل زادت ثرواتهم وسجلت الأسهم قفزات، بقيادة ثالث أغنى شخص في العالم برنارد أرنو.

وتبلغ مبيعات التجميل السنوية عالميا 500 مليار دولار، وتوظف شركاتها الملايين بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك بحسب تقرير صادر عن شركة الاستشاراتMcKinsey & Company وتتوقع Statista أن تصل إيرادات التجميل ومنتجات العناية الشخصية إلى 511.4 مليار دولار في 2021، وأن يشهد السوق نموا سنويا مركبا بنحو %4.75 خلال الفترة من 2021 وحتى 2025.

وفي هذا التقرير نرصد 10 مليارديرات جمعوا ثرواتهم من صناعة وبيع مستحضرات التجميل وزادت ثرواتهم خلال العام الماضي. ونما مجموع ثروات الأثرياء العشرة بنحو 134.8 مليار دولار ليبلغ 291.6 مليار دولار وفقاً لتاريخ يوم 15 مارس 2021، مقارنة بـ 156.8 مليار دولار في إبريل 2020.

برنارد أرنو

برنارد أرنو والعائلة

LVMH Moet Hennessy Louis Vuitton

قفزت ثروة ثالث أغنى شخص في العالم بأكثر من 86 مليار دولار، في ظل القفزات التي شهدتها أسواق الأسهم. وصعد سهم  LVMHبنحو %90 خلال الـ 12 شهراً الماضية. ويقود الملياردير الفرنسي الشركة التي لديها 70 علامة تجارية بينها لوي فيتون، وسيفورا. وفي نوفمبر 2019، توصلت شركته لاتفاق للاستحواذ على Tiffany & Co للمجوهرات مقابل 16.2 مليار دولار، وكان ذلك أكبر استحواذ في قطاع المنتجات الفاخرة.

جمع والد برنارد ثروة صغيرة من الاستثمار في الإنشاءات، وبدأ برنارد مشواره باستثمار نحو 15 مليون دولار لشراء كريستيان ديور في عام 1985، ويعمل أربعة من أبنائه الخمسة في LVMH حاليًا، وهم فريدريك وديلفن وأنتوني وألكساندر. جاءت الزيادة في ثروة أرنو رغم تراجع إيرادات الشركة بنحو %17 خلال 2020 لتبلغ 53.1 مليار دولار مقابل 53.7 مليار دولار في 2019.

فرانسواز بيتانكور مايرز

فرانسواز بيتانكور مايرز

لوريال

بيتانكور هي أغنى امرأة في العالم وحفيدة مؤسس لوريال، وقد قفزت ثروتها بنحو 28 مليار دولار خلال العام الماضي، بدعم من ارتفاع سهم لوريال %56 على مدار الـ 12 شهراً الماضية. تمتلك فرانسواز وعائلتها %33 من أسهم لوريال التي سجلت في 2019 أفضل نمو في المبيعات منذ أكثر من عشر سنوات.

وتقلصت إيرادات لوريال بنحو %6.3، لتصل إلى 33.25 مليار دولار في 2020، بينما انخفضت الأرباح التشغيلية بنحو %6.1 إلى 6.2 مليار دولار، وتراجع صافي الربح %5.9 ليبلغ 4.9 مليار دولار.

وقد انضمت فرانسواز لمجلس إدارة الشركة منذ 1997 وهي رئيسة لمجلس إدارة الشركة العائلية القابضة. وقد أصبحت وريثة للوريال بعد وفاة والدتها ليليان بيتانكور في 2017 التي كانت أغنى سيدة في العالم وتوفيت عن عمر ناهز الـ 94 عاماً، وترأس فرانسواز مؤسسة عائلتها الخيرية التي تشجع العلوم والفنون في فرنسا.

ليونارد لودر

ليونارد لودر

Estée Lauder Companies

قضى ليونارد لودر ثلاثة عقود في إدارة عملاق مستحضرات التجميل الذي تملكه عائلتهEstee Lauder، وانضم لودر إلى شركة والدته عام 1958، وأنشأ أول مختبر للبحث والتطوير وبدأ في الاستحواذ على علامات تجارية بينها MAC، وBobbi Brown، و Avedaفي منتصف التسعينيات.

وتنحى لودر عن منصبه كرئيس تنفيذي عام 1999، لكنه ما يزال رئيسًا فخريًا. وقد قفزت ثروته بنحو 10.6 مليار دولار منذ إبريل الماضي، مع تضاعف سعر سهم الشركة، وذلك على الرغم من تراجع صافي أرباحها بنحو %62 في 2020 إلى 684 مليون دولار مقارنة بـ 1.79 مليار دولار في 2019.

جين لودر

جين لودر ليونارد لودر

Estée Lauder Companies الأمريكية

زادت ثروة جين لودر حفيدة أسطورة مستحضرات التجميل ايستي لودر 2.7 مليار دولار وتدير حاليًا وحدة Clinique للمكياج، وهي خط أساسي للعناية بالبشرة، وقد التحقت جين بالشركة عام 1996 بعد تخرجها من جامعة ستانفورد، وقبل Clinique، كانت تدير Origins التي تعمل على صناعة مستحضرات تجميل طبيعية.

ولدى الشركة التي شاركت جدتها في تأسيسها عام 1946 أكثر من 20 علامة تجارية، وقد انضمت جين إلى مجلس إدارة الشركة منذ العام 2009.

رونالد لودر

رونالد لودر

Estée Lauder Companies

زادت ثروة رونالد الإبن الصغير لايستى لودر التي أسست شركتها لمستحضرات التجميل في عام 1946، أكثر من 1.5 مليار دولار خلال العام الماضي، بفضل ارتفاع أسهم الشركة، وقد أصبح رئيسًا لمجلس إدارة Clinique Laboratories في 1994، وما يزال يحتفظ بمنصبه حتى اليوم.

قضى لودر 40 عاما كعضو مجلس إدارة في الشركة، قبل أن يستقيل في عام 2009، وانضم مجدداً لمجلس الإدارة في 2016.

ويليام لودر

ويليام لودر

Estée Lauder Companies

يرأس ويليام لودر مجلس إدارة عملاق مستحضرات التجميل Estée Lauder منذ عام 2009. ويعد الملياردير الأمريكي أحد أفراد الجيل الثالث للعائلة، وشغل منصب الرئيس التنفيذي في الفترة من 2004 وحتى 2009. ويعد ويليام حفيد ايستى لودر مؤسسة الشركة والابن الأكبر لليونارد لودر الذي كان رئيساً لمجلس الإدارة ورئيسا تنفيذيا للشركة لمدة 17 عاماً.

 

سوه كيونج باي

سوه كيونج باي

Amorepacific

يرأس سوه كيونج باي مجلس إدارة AmorePacific، التي تعد أكبر شركة لمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة في كوريا الجنوبية. وأضاف الملياردير الكوري الجنوبي 900 مليون دولار لثروته في 2020 رغم تفشي كوفيد ـ 19.

كان لشركته الريادة في صناعة كريم الأساس السائل المضغوط، مما دفع شركات كبرى من بينها لوريال وديور لاتباعه. التحق سوه بالشركة في الثمانينيات وأصبح رئيسًا تنفيذيًا لها عام 1997.

أنطونيو لويز سيابرا

أنطونيو لويز سيابرا

Natura Cosmeticos

أسس الملياردير البرازيلي شركة Natura Cosmeticos عام 1969 لتصبح أكبر شركة تجميل في البرازيل. وزادت ثروته بنحو 800 مليون دولار منذ إبريل الماضي مع ارتفاع أسهم Natura & Co Holding بأكثر من %95.

وتُباع منتجات الشركة في البرازيل إلى جانب 6 دول أخرى بأمريكا اللاتينية وفرنسا. واشترت الشركة التي طرحت للاكتتاب العام في عام 2004، سلسلة مستحضرات التجميل البريطانية The Body Shop من لوريال في 2017 مقابل أكثر من مليار دولار، كما استحوذت على Avon في العام الماضي.

إيرين لودر

إيرين لودر

Estée Lauder Companies

تعمل إيرين لودر، الابنة الكبرى للملياردير رونالد لودر، في شركة Estée Lauder لمستحضرات التجميل، وقد انضمت للشركة التي أسستها جدتها منذ عام 1992، وشغلت منصب عضو مجلس إدارتها من 2004 وحتى 2016.

هو جونشينغ

Proya Cosmetics

يرأس هو جونشينغ شركة Proya Cosmetics المدرجة في بورصة شنغهاي، وهي شركة لمنتجات العناية بالبشرة والترطيب. وتأتي غالبية المبيعات من العلامة التجارية Proya الخاصة بالنساء من عمر 18 إلى 24 عاما. أسس جونشينغ الشركة عام 2006 كموزع لعلامات تجارية محلية مثل Yue Sai، قبل أن يقوم بإطلاق خطوط إنتاجه الخاصة.

وقفزت أسهم الشركة بأكثر من %60 على مدار الأشهر الـ 12 الماضية، لترتفع ثروة جونشينغ بنحو 700 مليون دولار.