أخبارنا

فرص استثمارية صناعية عرضتها “هاليبرتون” أمام رجال الأعمال بالشرقية

تُطلق أول مصانعها في المملكة مطلع 2022

عرضت شركة هاليبرتون العملاقة والمتخصصة في مجال الطاقة حزمة من الفرص الاستثمارية أمام رجال أعمال المنطقة الشرقية، التي يتيحها مصنعها للتفاعل الكيميائي المقرر تدشينه في المدينة الصناعية الثانية بالجبيل مطلع العام المقبل 2022م، والذي يعد أول مصنع للكيماويات تدشنه هاليبرتون في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته غرفة الشرقية في سبتمبر 2021م تحت مظلة مبادرة “تجسير” بحضور قيادات تنفيذية في عدد من المصانع والشركات الوطنية، وتحدث في اللقاء الذي أداره عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة الطاقة بالغرفة، إبراهيم آل الشيخ، كل من نائب الرئيس لمشاريع هاليبرتون في المملكة ومملكة البحرين، سكوت ريجمبالد، والمدير الإقليمي للتصنيع، لاري ايتو، ومدير المعمل والجودة هشام الحاج.

ومن جانبه رحب آل الشيخ، بالاستثمار الجديد لهاليبرتون في المملكة، مؤكدًا أن المملكة كانت ولا تزال بيئة استثمارية جاذبة بفضل الإصلاحات التي نفذتها الدولة في الفترة الماضية والتوجيهات المستمرة من قبل القيادة الرشيدة -حفظها الله -لتذليل التحديات وتهيئة المناخ الاستثماري الملائم والجاذب.

وقال آل الشيخ، إن المملكة تشهد نهضة كبرى تواكب تطلعات رؤية 2030م، وأشار إلى إن القطاع الخاص يتطلع للفرص التي توفرها هاليبرتون لقطاع الأعمال المحلي، وكذلك الآفاق المستقبلية لهذه الشركة العملاقة، مشيرًا إلى أن اللقاء بحث أبرز الآليات والمبادرات التي تُسهم في تعظيم مشاركة المكون المحلي ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة في أنشطة الشركة، بما ينعكس على المزيد من الفرص المتاحة للقطاع الخاص المحلي، الذي نجده مؤهلاً وموضع ثقة الجميع، وتعوّل عليه رؤية المملكة 2030م كشريك فاعل في التنمية.

وأوضح آل الشيخ، أن مبادرة “تجسير” التي أطلقتها غرفة الشرقية، ساهمت في رفع مستوى التواصل والتنسيق بين الشركات العملاقة ومؤسسات القطاع الخاص (الصغيرة والمتوسطة منها بوجه خاص)، والتي تنتج المزيد من قنوات العمل الاستثماري في كافة القطاعات الاقتصادية.