أخبارنا

الهيئة الملكية بالجبيل والغرفة توقعان مذكرة لتعزيز جودة التدريب

وقعت الهيئة الملكية بالجبيل ممثلةً بقطاع التعليم بالهيئة، وغرفة الشرقية مذكرة تعاون تُعزز تحقيق أعلى معايير الجودة في التعليم والتدريب في قطاع التعليم.

ووقع الاتفاقية من جانب الهيئة الملكية بالجبيل، مدير عام التعليم الدكتور علي بن حسن عسيري، ومن جانب الغرفة الأمين العام عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل الدكتور أحمد بن زيد آل حسين، ورئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي.

وتهدف المذكرة الى تعزيز روابط التعاون المتبادل بين الطرفين من أجل دعم وخدمة المجتمع وقطاع الأعمال، من خلال المساهمة في تحسين الجودة التدريبية والاهتمام بالبعد الإنساني والمجتمعي، وتعزيز روابط التعاون بين الطرفين خاصة في قطاع التعليم وتقديم الخبرات العملية والنظرية في مجال التدريب والبرامج لتحقيق الأهداف المرجوة بين الطرفين.

ومن جانبه أوضح الدكتور عسيري، بأن مذكرة التعاون جاءت لتأطير التعاون مع غرفة الشرقية لما فيه مصلحة الطرفين بما يُعزز العمل المشترك، مشيرًا إلى أنها تأتي ضمن سلسلة اتفاقيات مشتركة تدعم العديد من الجوانب والفعاليات والتخصصات لما فيه من خدمة لمنسوبي القطاع والمجتمع الخارجي ضمن الأهداف التي تدعم رؤية المملكة 2030م.

ومن ناحيته قال الوابل، إن المذكرة تمثل التكامل بين الغرفة وجميع الجهات التي تتقاطع معهم لإثراء القطاعات التعليمية والتخصصية والاقتصادية، مشيرًا إلى أن المذكرة تسعى إلى التكامل وتبادل الخبرات بين الهيئة والغرفة، واستقطاب المدربين المحترفين في مجالات متخصصة لدى الطرفين. بالإضافة إلى الشراكة في تقديم برامج تدريبية لخدمة المجتمع وقطاع الأعمال.