أخبارنا

الخريف: نرحب بالشراكة مع القطاع الخاص ونسهل الإجراءات لاستقطاب الاستثمارات

أكد محافظ القطيف، إبراهيم بن محمد الخريف، مدى الحرص الذي يوليه وكامل فريق عمل المحافظة على الشراكة مع القطاع الخاص، وقال خلال لقاءه بمجلس أعمال فرع غرفة الشرقية بالقطيف، الذي عقد ديسمبر2021م، (إننا نعمل على تسهيل الإجراءات لاستقطاب الاستثمارات في المحافظة، وتهيئة البيئة الصناعية والتجارية لمساعدة المستثمرين، الذين عليهم مسؤولية تلمس الفرص الاستثمارية ذات القيمة المضافة)، ورحب بزيادة مستوى التعاون بين الجهات الحكومية المعنية وغرفة الشرقية لما له من أثر عل الصالح العام.

وقال الخريف، إن المحافظة تحرص على وضع الفرص والحلول أمام الكافة من المستثمرين للنهوض بالمحافظة واستثمار المزايا النسبية للقطيف لتكون عنصرًا أساسيًا في عملية النهوض بالمحافظة على كافة الأصعدة خصوصًا الجانب الاقتصادي والتنموي، منوهًا بالمزايا النسبية التي تتصف بها المحافظة، والتي تستدعي المزيد من التركيز تمهيدًا للانطلاق، والتي منها المقدرات البشرية والموقع الجغرافي المميز.

ومن جانبه قال رئيس غرفة الشرقية، عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، إن ما تتمتع به محافظة القطيف بشكل خاص من تنوع وجاهزية قطاعاتها، وأيضًا ما لديها من كفاءات بشرية في مختلف المجالات يجعلها منطقة اقتصادية واعدة في مضمار الاقتصاد الوطني، يدفعنا إلى مزيدٍ من التنسيق والتواصل مع كافة الجهات في المحافظة وصولاً إلى بيئة اقتصادية واستثمارية أفضل –بإذن الله تعالى، مؤكدًا بأن غرفة الشرقية، على أتم الاستعداد لتبنّي المقترحات والمبادرات التي من شأنها تحقيق تطلعات القطاع الخاص ومساهماته في الحياة الاقتصادية، وصولاً إلى وضع اقتصادي أفضل، وبيئة اقتصادية محفزة تلبي آمالنا المستقبلية.

فيما أشار رئيس مجلس أعمال غرفة الشرقية بالقطيف، عبدالمحسن بن عبدالمجيد الفرج، إلى ما تمتلكه القطيف من ثروات طبيعية، وما تشهده من مشروعات استثمارية متنوعة، وما لديها من قوى وكفاءات بشرية في مختلف المجالات، يمكن أن تُحدث نقلة نوعية في الحركة الاقتصادية بالمنطقة، وقال إن الآمال معقودة على مثل هذه اللقاءات في تدعيم الحركة الاقتصادية، بتعميق المشاركة وتحقيق التفاعل الإيجابي لمناقشة وقراءة الاحتياجات، ومن ثمّ إعادة صياغة خطواتنا نحو المستقبل في خدمة وطننا الغالي.

وشهد اللقاء تقديم عرض مرئي حول إنجازات المجلس خلال الفترة الماضية، وأبرزها تقديم مبنى نموذجي لغرفة الشرقية بالمحافظة، واحتوائه على جملة من البرامج والفعاليات وتكثيف العمل مع بنك التنمية الاجتماعية، والعمل على تسويق المحافظة للمستثمرين داخل وخارج المحافظة، والتواصل مع الجهات المعنية في وزارتي الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ووزارة التجارة في المحافظة لافتتاح فروع لها في المحافظة فضلاً عن عقد منتدى الفرص الاستثمارية كل سنتين الذي أوجد فرص حقيقيه مثل أول فندق في المحافظة.