أخبارنا

الخالدي: الإقامة المميزة تأتي ضمن سياقات التنويع الاقتصادي

أشاد رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، بموافقة مجلس الوزراء في جلسته التي عُقدت برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ابن عبدالعزيز ـ يحفظه الله ـ يوم الثلاثاء 14 مايو 2019م، على نظام الإقامة المميزة الذي يمنح المقيمين بالمملكة مزايا تتعلق بحرية التنقل أو التملك أو غيرها من الميزات، وأن ذلك من شأنه رفد الاقتصاد الوطني ضمن سياقات التنويع التي أطلقتها رؤية 2030م بهدف تنويع القاعدة الاقتصادية وتعزيز الاستثمارات.

وقال الخالدي، إن تطبيق نظام الإقامة المميزة يُعزّز من جاذبية السوق ويزيد من تنافسيته، كونه يجذب أصحاب رؤوس الأموال وأصحاب المهارات العالية والمبتكرين والمتميزين، كما أنه يدعم مجهودات الدولة في الحد من التستر التجاري ويخفض من نسب التحويلات إلى الخارج ويشجع على الانفاق والاستثمار محلياً، ويخلق بيئة أعمال أكثر استقراراً للوافدين وأسرهم وهو ما يرفد في مجمله الاقتصاد الوطني بعديد من المزايا.

وأشار الخالدي، إلى أن تطبيق النظام سوف ينعكس إيجاباً على سوق العقارات في المملكة كونه سمح لصاحب الإقامة المميزة بامتلاك العقارات، وبالتالي أضاف شريحة شرائية جديدة إلى السوق العقاري يمكنها ـ بلا شك ـ الإسهام في تحريك عجلة السوق العقاري في المملكة، فضلاً عن أن النظام يسمح للمقيمين بالقيام بأعمال تجارية في المملكة، ما يمثل أموالاً جديدة تضخ في ثنايا الاقتصاد الوطني بدلاً من تحويلها إلى الخارج، لافتاً إلى أن مثل هذه النوعية من الإقامات مُطبقة في عديد من البلدان، وتُعد خطوة في الاتجاه الصحيح.

وقدَّم الخالدي شكره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وإلى ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ـ يحفظهما الله ـ على ما يبذلونه من جهد لأجل بناء اقتصاد متنوِّع ومستدام.