أخبارنا

الاستخدامات السلمية لطائرات الدرونز في محاضرة بغرفة الشرقية

عقدت غرفة الشرقية مؤخرا بالتعاون مع «@dronesolu» الشركة المتخصصة في تقديم حلول الطائرات بدون طيار، مُحاضرة حول «قواعد التكوين في المشهد الجوي» قدّمها المهندس وليد خليل الفزيع، المتخصص في مجال التصوير بالطائرات بدون طيار «الدرونز»، الذي قدّم شرحًا وافيًا حول التصوير الجوي بطائرات الدرونز، وأوضح الإجراءات واللوائح الرسمية الخاصة بالتصوير الجوي، مشيرًا إلى أن الجهة المنوطة بتصاريح التصوير الجوي بطائرات الدرونز هي الهيئة العامة للطيران المدني لافتا إلى أنها الجهة الوحيدة التـي تمنح شهادات التسجيل الخاصة بالطائرات بدون طيار إضافة إلى إصدار تصاريح التشغيل.

وقال الفزيع إن تسجيل الطائرة بمثابة استمارة خاصة تثبت ملكية الطائرة، وأن هناك نوعين من تصاريح التشغيل لطائرات الدرونز، الأول تجاري والثاني شخصي ترفيهي، لافتًا إلى أن التصريح التجاري نظرًا لأنه بمثابة رخصة طيـران فإنه يتطلب اختبارا للحصول على تلك الرخصة وكذلك وجود سجل تجاري يسمح بمزاولة خدمة التصوير الجوي التجاري، أما التصريح الشخصي الترفيهي فلا يتطلب أي نوع من الاختبارات ويمكن استخدامه فقط في التصوير خارج النطاق العمراني والأماكن المصرح بها.

من جانبه قال عضو مجلس الإدارة رئيس لجنة الاتصالات والتقنية بالغرفة ناصر بن راشد آل بجاش، إننا في الغرفة نسعى جاهدين لرفد هذا القطاع بالأفكار والمقترحات والبـرامج، ونتطلع لدور أوسع للقطاع الخاص في هذا الشأن، خاصة أن الأجواء مهيأة بالكامل للاستثمار في هذا القطاع، لافتًا إلى أن المحاضرة جاءت لتعزيز ثقافة الاستخدامات السلمية لطائرات «الدرونز»، وتوضيح محددات استعمالها، مؤكدًا أن قطاع الاتصالات والتقنية هو قطاع دائم التطور وبالتالي فإننا في حاجة إلى مواكبة هذا التطور باستمرار.