أخبارنا

أمسيات توعوية وتثقيفية لغرفة الشرقية ضمن مهرجان النعيرية 19

شارك مركز المسؤولية الاجتماعية بغرفة الشرقية في فعاليات مهرجان ربيع النعيرية 19 حيث قام بتنفيذ أمسيتين توعويتين وتثقيفيتين.

وقدمت الغرفة أمسيتين الأولى بعنوان “كيف تعد ميزانية الأسرة باحترافية” مساء الأربعاء 8 يناير 2020، حيث ناقشت أربعة محاور هي: فوائد إعداد الميزانية، وطرق إعداد ميزانية الأسرة، وطرق دعم الميزانية، ونصائح عند إعداد الميزانية.

الأمسية الثانية عقدت مساء الخميس 9 يناير 2020، بعنوان “التوفير والادخار” وناقشت عددا من المحاور منها تعريف التوفير، الفرق بين التوفير والادخار، طرق التوفير داخل المنزل، وطرق التوفير خارج المنزل.

وتهدف مشاركة الغرفة إلى طرح موضوعات تعزز الثقافة السلوكية في عدد من الموضوعات الحياتية التي يجب على الفرد والمجتمع التنبه لها، ومنها الادخار، الذي يعتبر من أهم أسباب وعي المجتمعات وازدهارها، ويعزز اقتصاد الفرد والمجتمع، حيث يتسبب غياب التخطيط الجيد والنظرة المستقبلية للادخار في فقد الأسرة للكثير، كما يعرضها لأزمات مالية بعيدة المدى، ويرجع ذلك إلى ضعف التخطيط الذي يجعل الأسرة والفرد فريسة للأشياء غير الضرورية وليست من أساسيات الحياة اليومية.

وبحثت الأمسيتين عدة موضوعات منها المورد المالي باعتباره مجموع ما يدخل للأسرة من نقود، سواء كانت من مصدر واحد أو مصادر مختلفة، ويعتبر الدخل المالي جزءا مهما من الدخل الكلي للأسرة، ولذلك يلقى اهتماما كبيرا من أفرادها، وغالبا ما ينحصر هذا الاهتمام في كيفية توزيع المال على أبواب الصرف المختلفة، فيما يسمى بوضع ميزانية أو تخطيط للنقود، وتعتبر تلك الخطوة مرحلة يجب أن تتبعها بقية المراحل من تنفيذ ومراقبة وتقييم، لكي تتم إدارة الدخل المالي بما يحقق أقصى ما يمكن من إشباع لرغبات ومتطلبات الأسرة.

ويهدف التنظيم المالي للأسرة إلى إعداد موازنة الأسرة، والتخطيط المالي، وتخفيض النفقات المرنة، وإدارة الديون، وتحديد مصادر الدخل المالي، والاستثمار.

وتأتي مشاركة الغرفة في المهرجان في إطار مسؤوليتها الاجتماعية التي تعكس جهودها المتواصلة ومساعيها لدعم البرامج الاجتماعية وتنمية وتطوير الدور الاجتماعي في المنطقة الشرقية، من خلال التكامل مع جميع الجهات الرسمية والخاصة.