أخبارنا

الدحيلان: نسعى لأن تكون الشرقية مركزا مهما لصناعة التجميل والأزياء

قالت رئيس لجنة المشاغل ومراكز التجميل النسائية بغرفة الشرقية شعاع الدحيلان إن قطاع المشاغل والمراكز النسائية يمر بجملة من التحديات، بعضها دائم ومعروف ومشخّص منذ زمن، وبعضها جاء مع جائحة كورونا، داعية أصحاب وصاحبات هذه المشاغل والمراكز إلى التواصل والتنسيق لأن التحديات مشتركة وتكاد تكون واحدة.

وذكرت الدحيلان خلال اللقاء الموسع للمشاغل ومراكز التجميل النسائية الذي عقد يوم 16 ديسمبر الماضي عن بعد أن اللجنة حملت على عاتقها مسؤولية رصد هذه التحديات وعرض مقترحات الحلول الواقعية لها، لأن هذه التحديات ليست معنية بمركز أو مشغل دون آخر، بل تشمل كل القطاع كونها تكاد تكون متشابهة لدرجة كبيرة، ولا يمكننا أن نصل بمشاريعنا إلى طريق المعاينة والعلاج إذا لم تكن لدينا درجة عالية من التواصل.

وأضافت خلال اللقاء أن اللجنة تسعى جاهدة للارتقاء بصناعة التجميل والأزياء بالمنطقة، لتكون مركزاً متميزاً من خلال تهيئة بيئة صحية تسهم في تعزيز الحرفية المهنية العالية والإبداع الخلاق والتطوير المستدام لتأهيل الكوادر الوطنية، وإبراز دور المرأة كمساهم فعال في تنمية اقتصاد المنطقة الشرقية في ظل قيم ومبادئ مجتمعنا.

وأوضحت أن اللجنة دأبت على عقد عدد من الاجتماعات الدورية لمناقشة وتدارس المشاكل والصعوبات التي تواجهها سيدات الأعمال المستثمرات في قطاع المشاغل واقتراح الحلول المناسبة لها، كما يتم اقتراح مناسبات وفعاليات بهدف رفع مستوى وعي سيدات الأعمال بالجوانب الاقتصادية، إضافة إلى تقديم مقترحات للرفع من مستوى النشاط والحد من العشوائية، مؤكدة أن اللجنة تسعى إلى دعم سيّدات الأعمال المستثمرات في قطاع المشاغل، من خلال التكامل بين المبادرات الحكومية والخاصة، كما تعمل اللجنة على ترتيب لقاءات، وورش عمل، ومحاضرات، وزيارات متنوعة في سبيل تحقيق الهدف الذي تسعى إليه.