سيارات

السيَّارات الكهربائية .. صراع المستقبل يحتدم

سوق السيَّارات الكهربائية يسجل 3 ملايين سيارة كهربائية جديدة خلال عام 2020م

يتجاوز عدد السيَّارات الكهربائية عالميًا نحو 10 ملايين سيَّارة

ارتفع مبيعات السيَّارات الكهربائية بنحو %140 خلال الربع الأول من العام الجاري

يحتدم السباق بشدة بين شركات السيَّارات العالمية من أجل اقتناص حصة سوقية من سوق السيَّارات الكهربائية التي تتفوق فيها شركة تيسلا الأمريكية بشكل كبير لاسيما في ظل التوجه العالمي نحو خفض الانبعاثات الكربونية خلال العقد القادم.

والمتتبع لسوق السيَّارات الكهربائية يلحظ عدم تأثره بتداعيات جائحة كورونا وحالة الركود التي ألحقت خسائر بسوق السيَّارات العالمي الذي سجل تراجعًا بلغ نحو %16؛ إذ تمكن سوق السيَّارات الكهربائية أن يسجل 3 ملايين سيارة كهربائية جديدة خلال العام الماضي وبزيادة قدرها %41 عن عام 2019م ليتجاوز عدد السيَّارات الكهربائية عالميًا نحو 10 ملايين سيارة، كما ارتفع إنفاق المستهلكين على السيَّارات الكهربائية بنسبة %50 في العام الماضي ليتجاوز 120 مليار دولار، وذلك وفقًا لبيانات وكالة الطاقة الدولية.

وفي عام 2021م ارتفعت مبيعات السيَّارات الكهربائية بنحو %140 خلال الربع الأول من العام، بدعم من مبيعات الصين التي تجاوزت 500 ألف سيَّارة ومبيعات أوروبا التي وصلت إلى 450 ألف سيَّارة.

يبدو أن العالم الآن يتجه بسرعة كبيرة نحو التحول من استخدام السيَّارات التقليدية إلى السيَّارات الكهربائية، فالمعدل الذي تنمو به صناعة السيَّارات الكهربائية سريعًا جدًا؛ إذ يُقدر بحلول عام 2040م أن تعمل نحو 559 مليون سيَّارة بالكهرباء، وتتوقع وكالة الطاقة الدولية ارتفاع معدلات نمو سوق السيَّارات الكهربائية بشكل كبير خلال العقد الحالي سواء سيَّارات أو حافلات ليتجاوز عددها نحو 145 مليون سيَّارة بحلول عام 2030م وقد تصل إلى 230 مليون سيَّارة، وذلك في حال كثفت الحكومات جهودها في تحقيق أهداف المناخ.

توجهات الشركات نحو السيَّارات الكهربائية

شركة تيسلا

تعد تيسلا Tesla أكبر شركة سيَّارات في العالم من حيث القيمة السوقية، حيث أعلنت عن تسجيلها أكبر معدلات إنتاج وتسليمات خلال الربع الأول من العام الجاري وذلك عبر إنتاج أكثر من 180 ألف سيَّارة خلال الربع الأول من العام الحالي، مقابل نحو 103 آلاف سيَّارة تمّ إنتاجها خلال نفس الفترة من عام 2020م بنسبة ارتفاع تفوق %75.

كما واصلت الشركة تحقيق أرباح لتقفز إلى 438 مليون دولار خلال الربع الأول من العام، مقابل 16 مليون دولار خلال الربع نفسه من عام 2020م، بارتفاع %2638، وحققت الشركة إجمالي إيرادات 10.4 مليارات دولار خلال الربع الأول مقابل نحو 6 مليار دولار خلال الربع نفسه العام الماضي بزيادة %73.6.

وسلمت الشركة نحو 185 ألف سيَّارة كهربائية خلال الربع الأول من العام، مقابل تسليم نحو 88 ألفًا في الربع نفسه العام الماضي بزيادة نسبتها %110.

وتخطط الشركة الأميركية لتعزيز قدرتها الإنتاجية خلال الفترة المقبلة مع استهدافها تحقيق متوسط نمو سنوي %50 في تسليم السيَّارات مع توقعها تحقيق معدلات نمو أكبر في بعض السنوات ومنها عام 2021م.

وتعمل الشركة على الانتهاء من بناء مصنعها في ألمانيا (Gigafactory Berlin) ومصنع آخر في تكساس (Gigafactory Texas) لتعزيز قدرتها الإنتاجية.

“لوسيد”.. استثمار سعودي طموح

بعد حوالي خمسة أشهر من الإعلان عن خططهما للاندماج، ولدت Lucid Group بعد أن أكملت الصفقة شركتا (Churchill Capital Corp IV (CCIV وLucid Motors. وارتفعت أسهم “لوسيد” بنسبة قاربت %11 في اليوم الأول من التداول في بورصة ناسداك، لتغلق عند 26 دولارًا محققة قيمة سوقية تبلغ 43 مليار دولار. تعد شركة لوسيد المنافس الأميركي لتسلا، وقد استفاد صندوق الاستثمارات العامة السعودي من الاستثمار مبكرًا فيها، إذ يمتلك نحو %62 من أسهمها.

وأكد صندوق الاستثمارات العامة السعودي أن استثماره قبل أعوام في شركة “لوسيد” يعكس استراتيجيته في الاستثمار في الفرص المستقبلية التي توفر نموا بالعوائد. وأشار PIF إلى أن استثمار لوسيد يعد خطوة نحو تنويع العائدات للصندوق السيادي السعودي، وللمملكة ككل. وتخطت مكاسب صندوق الاستثمارات العامة السعودي 22 مليار دولار من استثماره في “لوسيد” بعد إدراجها.

تتوقع شركة Lucid التي لم تحقق إيرادات لحد الآن، أن تسلم سيَّارتها الأولى Lucid Air – والتي يبدأ سعرها من 69000 دولار بعد الإعفاءات الضريبية – في النصف الثاني من هذا العام.

تقول Lucid إن لديها 11000 حجز مدفوع لطرازات Lucid Air. كما قال رولينسون لشبكة CNBC: “نحن نعمل على تسريع مصنعنا لاستيعاب الحجم المتزايد. لقد بدأنا للتو في تصنيف الموقع لتوسيعه بـ2.7 مليون قدم مربع.. يتيح الاندماج النمو الاستراتيجي لتوسيع قدرتنا على التصنيع وتخفيف المخاطر”.

وتتوقع الشركة أن تتفوق سيَّارة Lucid Air على Tesla Model S عندما يتعلق الأمر بالمدى. وستقدم Lucid نطاقًا يزيد عن 4.5 ميل لكل كيلوواط / ساعة، وهو ما يتجاوز نطاق طراز Tesla S (أكثر من 4 أميال / KwH)، وفقًا لعرض Lucid المخصص للمستثمرين في 13 يوليو. ويُترجم ذلك إلى مدى يزيد عن 517 ميلًا لسيَّارة Lucid، أي بزيادة حوالي %26 عن تسلا طراز S.

شركة فورد

تعتزم شركة فورد موتورز الأميركية Ford Motors استثمار نحو 22 مليار دولار في قطاع السيَّارات الكهربائية حتى عام 2025م. وقد تعهدت شركة صناعة السيَّارات الأميركية فورد موتور بأن تكون كل مبيعاتها في أوروبا بحلول 2030م من السيَّارات الكهربائية، معلنة عن خططها لاستثمار مليار دولار في لإنشاء مصنع جديد لتصنيع السيَّارات الكهربائية في مدينة كولونيا بألمانيا، وأكدت فورد أن المصنع سينتج أول سيَّارة كهربائية أوروبية الصنع للعملاء الأوروبيين خلال 2023م.

وأعلنت الشركة عن خطتها للوصول إلى انبعاثات صفرية الكربون لكافة سيَّاراتها في أوروبا بحلول منتصف عام 2026م وذلك من خلال سيَّارتها الكهربائية أو الهجينة.

تجاوزت أرباح الشركة نحو 3.3 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الجاري مقابل خسائر قدرها مليارا دولار في الربع الأول من عام 2020م.

شركة فيات كرايسلر

كشفت شركة فيات كرايسلر، عن خططها لبدء تصنيع سيَّارات هجينة وكهربائية في مصنعها البولندي في النصف الثاني من عام 2022، وفقًا لما ذكره بيان الشركة في ديسمبر الماضي، وقال نائب رئيس الوزراء البولندي، ياروسلاف جوين، على حسابه على تويتر، إن الشركة ستستثمر 755 مليون زوتي بولندي (204 ملايين دولار) في المشروع.

فيما تتجه فيات كرايسلر FCA نحو استثمار 1.1 مليار دولار في مصنع لإنتاج السيَّارات الكهربائية في مدينة ويندسور بجنوب أونتاريو في كندا كجزء من صفقة مبدئية مدتها ثلاث سنوات مع اتحاد Unifor الوطني الكندي، الذي يمثل عددًا من شركات القطاع الخاص ومصنِّعي السيَّارات.

وفي أوائل العام الحالي تمت صفقة الإندماج بين مجموعة “بي. إس. آ” الفرنسية PSA group ومنافستها الأمريكية- الإيطالية “فيات كرايسلر”، وأطلق عليه ستيلانتس Stilants.

شركة فولكسفاغن

تخطط شركة فولكسفاغن الألمانية للسيَّارات Volkswagen، لإقامة ستة مصانع لخلايا البطاريات في أوروبا بحلول عام 2030 والتوسع في البنية التحتية لمنظومة شحن السيَّارات الكهربائية. وباعت الشركة نحو 212 ألف سيَّارة كهربائية للعملاء بنهاية العام الماضي، بزيادة %158 عن عام 2019م، وفقا للنتائج المالية المعلنة.

وفي خطط سابقة للشركة، كانت أعلنت عن خطط سابقة لتخصيص 73 مليار يورو (89 مليار دولار) على مدار الأعوام الخمسة المقبلة للاستثمار “في مجال السيَّارات الكهربائية والهجينة والتقنية الرقمية”، كما ستخصص 35 مليار يورو (43 مليار دولار) لتطوير بطاريات كهربائية للسيَّارات و11 مليار يورو (نحو 13.4 مليار دولار) للسيَّارات الهجينة من الطرازات المتوافرة حاليًا.

ارتفعت أرباح فولكسفاغن إلى 3.4 مليار يورو (4.14 مليار دولار)، خلال الربع الأول من العام، مقابل 517 مليون يورو (630 مليون دولار) خلال الربع الأول العام الماضي.

شركة جنرال موتورز

تتجه جنرال موتورز General Motors الأميركية لتصنيع السيَّارات لإنفاق 27 مليار دولار على السيَّارات التي تعمل بالكهرباء بالكامل والسيَّارات ذاتية القيادة حتى عام 2025م. حسب خطتها التي أعلنت عنها في نوفمبر الماضي،

كما تستعد لإطلاق 30 سيَّارة كهربائية جديدة بحلول عام 2025م، وتراهن على زيادة اهتمام المستهلكين وتبني السيَّارات الكهربائية، وأطلقت جنرال موتورز، في 14 يناير، شركة Bright Drop، والتي تختص بتصنيع شاحنات كهربائية مخصصة للتسليم والخدمات لوجستية، كما أعلنت عن خطتها نحو تصنيع التاكسي الطائر.

كانت الشركة قد أعلنت في 2019م عن خطتها المشتركة مع شركة LG Chem لإنتاج خلايا بطاريات للسيَّارات الكهربائية Utium باستثمارات 2.3 مليار دولار.

ارتفعت أرباح شركة جنرال موتورز إلى 3 مليارات دولار خلال الربع الأول من العام الحالي، مقابل 294 مليون دولار خلال الربع نفسه العام الماضي، بزيادة %928. وتعتزم الشركة إطلاق سيَّارة ” Chevrolet Bolt EV” المعاد تصميمها وBolt EUV الجديدة خلال الصيف الحالي.

شركة BMW

تخطط شركة BMW، مضاعفة مبيعاتها من السيَّارات الكهربائية بالكامل هذا العام، كجزء من خططها التي تشمل إطلاق طرازات كهربائية جديدة امتثالا للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

باعت بي إم دبليو نحو 193 ألف سيَّارة كهربائية بنهاية العام 2020م، وتخطط لمضاعفة طرازاتها من السيَّارات الكهربائية تقريبًا إلى 25 طرازًا بحلول عام 2023م، والتي تبلغ حاليا نحو 13 طرازًا.

شركات أخرى

تخطط شركة صناعة السيَّارات الإيطالية لامبورغيني Lamborghini، إطلاق أول سيَّارة كهربائية بالكامل بحلول نهاية العقد الجاري، مع توسيع إنتاجها من السيَّارات الهجينة، حيث تتدافع الشركات الأوروبية لتحقيق أهداف المناخ للاتحاد الأوروبي بحلول عام 2030م.

قالت شركة مرسيدس بنز، التابعة لشركة دايملر Daimler AG الألمانية، إنها تسعى إلى تحقيق نصف إجمالي مبيعاتها من النماذج الكهربائية بحلول عام 2030م. وفي أبريل أيضًا، قال جون إلكان، رئيس شركة فيراري، المنافس الرئيس لشركة لامبورغيني في إيطاليا، إن الشركة تخطط للكشف عن سيَّارتها الكهربائية بحلول عام 2025م.