أخبارنا

ضمن فعاليات المنتدى اللوجستي 2021م الذي يرعاه نائب أمير الشرقية يبحث فرص إقامة منطقة لوجستية مكتملة الخدمات في الشرقية

المنتدى اللوجستي يبحث فرص دعم القطاع وآلية تعزيز المزايا النسبية ودور القطاعين العام والخاص في تطويره

يستعرض مسؤولون ومختصون مشاركون في المنتدى اللوجستي 2021م الأحد 7 نوفمبر 2021م أبرز إنجازات القطاع اللوجستي، والتطورات الهامة في القطاع مواكبة لرؤية المملكة 2030م.

ويطرح المشاركون ضمن أوراق العمل التي سيقدمونها في المنتدى الذي تعقده غرفة الشرقية ضمن أنشطة اللجنة اللوجستية برعاية نائب أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود وتنطلق فعالياته عند الساعة 8:30 صباحًا،  جملة من الموضوعات ذات العلاقة بالقطاع اللوجستي أبرزها فكرة إقامة منطقة لوجستية مكتملة الخدمات في المنطقة الشرقية انطلاقًا من أهمية المنطقة والمزايا النسبية التي تتصف بها، كونها نقطة الانطلاق إلى دول مجلس التعاون الخليجي عبر البر والبحر، وكذلك منها تنطلق الصادرات والطاقة والبضائع إلى كافة دول العالم، والتي تشكل نقطة محورية في الاقتصاد العالمي.

عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي

ويبحث المنتدى ثلاثة محاور رئيسية، يتمحور الأول حول المناطق اللوجستية، والثاني يتحدث عن آلية تعزيز المزايا النسبية للمنطقة، والثالث يستعرض دور القطاعين العام والخاص في تطوير النشاط اللوجستي.

وأكد رئيس اللجنة اللوجستية بغرفة الشرقية، راكان بن عبدالرحمن العطيشان، سعي المملكة على المضي قدمًا في تطوير هذا القطاع الحيوي، وهذا ما بات واضحًا وجليًا من خلال إطلاق الاستراتيجية الوطنية للنقل، لافتًا إلى أن المنطقة الشرقية تتصف بجملة من المزايا النسبية تتمثل في كونها نقطة الانطلاق إلى دول الخليج وآسيا، فضلًا عن احتضانها عددًا من المجمعات الصناعية البتروكيماوية الأساسية والثانوية، وعددًا من المدن الصناعية في الدمام والجبيل وبقيق والخفجي ورأس الخير، وبعض الموانئ والمطارات، فضلاً عن حركتها النشطة في التجارة والخدمات والاستيراد والتصدير، الأمر الذي أتاح لها فرصة لأن تحتل مركزًا بارزًا ضمن مشاريع رؤية المملكة 2030م وهي الآن مؤهلة قبل أي وقت مضى لأن تكون منطقة لوجستية ذات إطلالة بحرية وبرّية وجوّية على حركة الاقتصاد العالمي.

وأوضح العطيشان، بأن غرفة الشرقية تلتقي مع العديد من الوزارات والجهات المعنية لتواكب المساعي في تطوير القطاع اللوجستي وتقدم الأنشطة والمعلومات اللازمة والمطلوبة للمساعدة في عملية التطوير والتحسين المستمر لجميع الخدمات في القطاع اللوجستي، مبينًا أن برنامج العمل في المنتدى حافل بنخبة من المشاركين الذين يستعرضون المبادرات التي تقدمها المملكة في هذا المجال والفرص الاستثمارية الكبيرة التي سيشارك فيها القطاع الخاص ليقوم بالأدوار المنوطة به وفقًا لرؤية 2030م.